ثلاثة ملايين طالب خارج أسوار المدارس.. منظمة سياج: وضع التعليم في اليمن كارثي

ثلاثة ملايين طالب خارج أسوار المدارس.. منظمة سياج: وضع التعليم في اليمن كارثي

قالت منظمة / سياج لحماية الطفولة في اليمن/ ، إن وضع التعليم كارثي بما تعنيه الكلمة من معنى.

المنظمة أكدت في بيان لها أطلع موقع "الصحوة نت" عليه، أكدت أن أكثر من ثلاثة ملايين طفل فقدوا حقهم في التعليم والعدد مرشح للتزايد، فيما مئات المدارس تعرضت للتدمير الكلي أو الجزئي نتيجة القصف.

وأوضحت المنظمة أن وضع التعليم في اليمن كارثي ما لم يتم تدارك هذا الخطر فإن كلمة كارثي ستكون قليلة جدا على الوضع الأمني والتنموي لليمن والجزيرة العربية مستقبلاً.

وذكرت المنظمة أن الأطفال المحظوظون الذين لايزالون يذهبون الى المدارس وخاصة في المحافظات الشمالية والغربية والوسطى لا يتلقون أكثر من درسين في اليوم وهذا الامر الذي نتج عنه احباط شديد وياس في نفوس غالبية الأطفال.

وأشارت المنظمة إلى أن غالبية الأسر لم تعد قادرة على توفير وجبة الإفطار لأطفالها ما يتسبب في حدوث اغماءات ومضاعفات نقص التغذية واضطرار البعض الى التغيب أو الهروب من المدرسة.

يأتي هذا فيما لا يزال المعلمون في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية بدون مرتبات منذ أكثر من عام.

وكشفت المنظمة أن بعض المدارس الحكومية طالبت من الطلاب دفع مبالغ مالية شهرية وهو ما  سيؤدي الى زيادة نسبة الأطفال التاركين للمدارس قسراً، نظراً للوضع المعيشي الذي تعيشه المحافظات منذ الانقلاب.

وحذرت المنظمة من انهيار التعليم بشكل كلي، مؤكدة أن انهيار التعليم بهذا الشكل الخطير وغير المسبوق سيترتب عليه تجهيل جيل كامل وحرمانهم في من حقهم في التعليم وهذا سيترتب عليه ارتفاع الجريمة والجريمة المنظمة والعنف والإرهاب وتجنيد واشراك الاطفال في الحروب والصراعات.

يأتي هذا تزامناً مع استمرار مليشيا الحوثي الدفع بالآلاف من طلاب المدارس إلى جبهات قتالها وسط تحذيرات محلية ودولية من خطورة هذه الخطوات.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى