محافظة صنعاء تحيي ذكرى ثورة 11 فبراير والذكرى السادسة لانتخاب الرئيس هادي

محافظة صنعاء تحيي ذكرى ثورة 11 فبراير والذكرى السادسة لانتخاب الرئيس هادي

 

أحيا مكتب الثقافة td محافظة صنعاء اليوم الأربعاء، بمدينة مارب، الذكرى السابعة لثورة فبراير والذكرى السادسة لانتخاب الرئيس عبدربه منصور هادي بحفل فني وخطابي.

 

وفي الحفل الذي رعاه اللواء عبدالقوي أحمد عباد شريف محافظ محافظة صنعاء، قال وكيل المحافظة الشيخ عبدالخالق الجندبي، إن الرئيس عبدربه منصور هادي رفض شرعنة الانقلاب في أصعب الظروف، ولا يزال يناضل حتى يتم استعادة مؤسسات الدولة ودحر الانقلاب، مشيرا إلى أن أبناء محافظة صنعاء لبوا نداء الواجب في الدفاع عن الدولة والشرعية في كافة الجبهات.

 

وأضاف الجندبي أن الانقلابين رفضوا مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وأدخلوا البلاد في الحرب والخراب، مشيرا إلى أن أهداف ثورة فبراير مواصلة الكفاح حتى تحرير كافة الأراضي اليمنية وأنه لا حل سوى اقامة دولة اليمن الاتحادية.

 

وأشار إلى أن عاصفة الحزم ساندت اليمنيين وعززت المبادرة الخليجية وضرورة حتمية لمواجهة السيطرة الايرانية على اليمن وزعزعة أمن الاقليم والمنطقة.

 

من جهته، أكد د.محمد صلاح في كلمة شباب الثورة، على أن ثورة فبراير مستمرة، وأنها "كما حققت هدفها الأول فإن الأحرار من كل أبناء الوطن سيواصلون نضالهم حتى تحقيق بقية الأهداف، وسيهزمون كل المشاريع الانقلابية ومشاريع العودة الى الماضي المظلم، وسينتصرون وينتصر مشروع اليمن الاتحادي".

 

إلى ذلك، أشاد مدير مديرية نهم وأمين سر التنظيم الناصري زبن الله المطري بمحافظة صنعاء، بالتضحيات العظيمة التي يقدمها أبناء اليمن عموما وأبناء محافظة صنعاء خصوصا في جبهات العزة والكرامة، مؤكدا وقوف الشعب اليمني بكل أطيافه السياسية والاجتماعية خلف القيادة السياسية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي حتى تصل سفينة الثورة الى بر الأمان.


وفي كلمة المرأة عبرت الأستاذة عائشة الصباري عن عظم دور المرأة اليمنية حيث شاركت الرجل في كل مراحل ثورة الشباب الشعبية السلمية في ميادين الثورة، ووقعت شهيدة وجريحة وتعرضت للاعتداء، لكن ذلك لم يثنها عن القيام بدورها والوقوف الى جوار أخيها الرجل.

وناشدت الصباري، "أمهات الشباب المغرر بهم الذين تزج بهم المليشيات الحوثية في معاركها الخاسرة ألا يسمحن لأولادهن أن يكونوا وقودا لحروب المليشيات التي لم تزدهر في عهدها غير المقابر ولم تقدم لأولئك الشباب غير الموت في سبيل التهيئة لحكم السلالة وإعادة الكهنوت".

تخلل الحفل العديد من الفقرات منها قصيدة شعرية للشاعر مجلي القبيسي، ومسرحية وأوبريت فني قدمتها فرق المركز الإعلامي لمقاومة صنعاء وفقرات أخرى.

حضر الحفل عدد من القيادات المدنية والعسكرية والشخصيات الاجتماعية وحشد من المواطنين وشباب الثورة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى