ميليشيا الحوثي تعترف بمصرع اثنين من أبرز قادتها بمواجهات مع الجيش بالجوف

ميليشيا الحوثي تعترف بمصرع اثنين من أبرز قادتها بمواجهات مع الجيش بالجوف

اعترفت ميليشيات الحوثي الانقلابية، أمس الثلاثاء، بمصرع اثنين من أبرز قياداتها الميدانيين في المواجهات المستمرة مع الجيش اليمني المسنود بقوات التحالف العربي، في محافظة الجوف شمال البلاد.

ونشرت وسائل إعلام الحوثيين الرسمية خبراً مصوراً لزيارة رئيس مجلس الانقلاب الحوثي، صالح الصماد، وهو يزور هادي حسين علي ملفي الرزامي، لتقديم العزاء له بمقتل شقيقه طه حسين علي الرزامي ونجله محمد هادي حسين الرزامي في جبهة الجوف.

ويعد القياديان طه ومحمد الرزامي، وهما من محافظة صعدة (معقل الحوثيين الرئيسي أقصى شمالي اليمن)، من أبرز القيادات الميدانية التابعة مباشرة لزعيم المتمردين الحوثيين، الذي يستند إليهما في المهمات الصعبة.

وبحسب مصادر مقربة من الحوثيين، فإن طه ومحمد الرزامي تم تكليفهما من زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، لإسناد جبهاتهم المنهارة في الجوف، قبل أن يلقيا مصرعيهما، الاثنين، في جبهة المهاشمة بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف عقب هجوم واسع للجيش اليمني بإسناد من مقاتلات التحالف العربي لاستكمال تحرير الجوف.

وأفادت المصادر أن طه ومحمد الرزامي من قادة ما تسميها ميليشيات الحوثي «كتائب الحسين»، وهي التي تلقّى قادتها تدريباً نوعياً في طهران على أيدي الحرس الثوري الإيراني، وكانت آخر مهمة تم تكليفهما بها هي استعادة منطقة المهاشمة في الجوف التي حررها الجيش الوطني، في وقت سابق.

وهذه من المرات القليلة النادرة التي تعترف فيها الميليشيات بمصرع قياداتها البارزة، حفاظاً، كما تزعم، على معنويات مقاتليها التي تشهد انهياراً واسعاً في مختلف الجبهات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى