بن دغر: المليشيات خلقت الفوضى والحفاظ على الوحدة مصلحة محلية وإقليمية ودولية

بن دغر: المليشيات خلقت الفوضى والحفاظ على الوحدة مصلحة محلية وإقليمية ودولية

قال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، إن الحرب التي شنتها المليشيا الحوثية على الدولة خلقت فوضى واعاقت بناء الدولة التي اتفق عليها اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي انبثق عنه مخرجات شاملة للنهوض بكامل اليمن، وان المرجعيات الاساسية الثلاث هي الحل الافضل والأسلم في اليمن.

وقال بن دغر خلال لقاءه القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى بلادنا كارن ساساهارا، بأن الحكومة الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية، تعمل مع كافة الشركاء الإقليمين والاصدقاء في المجتمع الدولي، بجدية مطلقة لاستيعاب كافة القوى، إدراكاً منها بالحاجة للأمن والأستقرار.

وأضاف "أن الصراع وخطورته  في اليمن يكمن، بأن إيران دست أنفها باليمن متجاوزة للإرادة الدولية في خطاباتها التحريضية، والتخطيط والتسليح وارسال الخبراء العسكرين للمليشيا الحوثية، وإمدادهم بالقوة والصواريخ البالستية لتهديد المنطقة".

مشيراً إلى أن الإيرانيين لديهم اطماع عسكرية واقتصادية وجغرافية، ما يستوجب على المجتمع الدولي إيقاف هذه الأطماع، وفي أساسها معالجة الوضع في اليمن.

وأكد رئيس الوزراء، أن الحفاظ على اليمن موحداً ليست مصلحة محلية فحسب، بل إقليمية ودولية، مشيراً إلى أن الحكومة تولت إدارة البلاد قبل أقل من عامين في غياب تام لمؤسسات الدولة وانعدام كامل لخدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، وتراكم أكوام القمامة في الشوارع.

منوهاً إلى أن عدن شهدت قبل غيرها من المدن انتشار مرض الكوليرا، وكان الناس في حينها بلا رواتب، الامر الذي فرض على الحكومة نقل عمليات البنك المركزي الى العاصمة المؤقتة عدن وباشرت بطباعة العملة ودفعت الرواتب للمدنيين والعسكرين ومضت في تطبيع الأوضاع وتقديم الخدمات الاساسية للمواطنين.

من جانبها جددت القائمة بأعمال السفارة الأمريكية حرص بلادها على دعم اليمن موحداً مستقراً وفق مخرجات الحوار الوطني التي كانت بلادها شريكاً أساسيا في دعم رؤي الحكومة اليمنية والمتحاورين لإيجاد الحلول المناسبة لكل اليمنيين.

وأكدت ساساهارا، مضي بلدها في دعم عملية البناء باليمن، واستعداد الولايات المتحدة الامريكية لتقديم الدعم اللوجستي والخبرات المالية لتدريب الكوادر الوطنية للنهوض بعمليات البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى