ولد الشيخ يودع الأزمة اليمنية بإحاطة أخيرة لمجلس الأمن نهاية فبراير

ولد الشيخ يودع الأزمة اليمنية بإحاطة أخيرة لمجلس الأمن نهاية فبراير

يلقي المبعوث الأممي إلى اليمن السابق / اسماعيل ولد الشيخ أحمد/ إحاطته الأخيرة لمجلس الأمن نهاية فبراير الجاري.

وقال ولد الشيخ إنه سيلقي في 27 فبراير عن اليمن وستكون الإفادة الأخيرة له، بعد انتهاء فترة تكليفه كمبعوث أممي خاص إلى اليمن.

جاء ذلك خلال لقائه أمس الأحد أمير الكويت /  صباح الأحمد الجابر الصباح / والذي بحث معه آخر المستجدات على الساحة اليمنية.

وثمن ولد الشيخ الدور الكبير لدولة الكويت وما بذلته من جهود في المباحثات اليمنية، مؤكداً أن اليمنيين كانوا قد شارفوا على الحل غير أن من وصفهم الأطراف هي التي امتنعت عن الحل.

 ويخلف المبعوث الجديد مارتن غريفيش، مبعوثين أمميين، غادرا اليمن، بيد خاوية من الإنجازات والنجاحات، مع استمرار تعنت مليشيا الحوثي ورفضها لكل مقترحات حلول السلام.

 وكانت قد رحبت الحكومة اليمنية بقرار أمين عام الأمم المتحدة انطونيو غوتيريش بتعيين مارتن غريفيثس مبعوثاً خاصاً إلى اليمن خلفاً لإسماعيل ولد شيخ أحمد الذي ينتهي عقده الحالي مع نهاية فبراير الجاري.

وقال مندوب اليمن الدائم لدى الامم المتحدة خالد اليماني في رسالة بعثها الى الأمين العام "لا يمكن تحقيق السلام والحل السياسي المستدام في اليمن الا عبر الالتزام بمرجعيات السلام الثابتة في الازمة اليمنية والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن ذات الصِّلة وعلى وجه الخصوص القرار ٢٢١٦ الذي يعكس ادراك المجتمع الدولي لجوهر المشكلة في اليمن التي ترتبت عن انقلاب المليشيا الحوثية المدعومة من ايران على الدولة اليمنية".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى