استئناف تنفيذ الإجلاء من حلب وريف إدلب

استئناف تنفيذ الإجلاء من حلب وريف إدلب

وصلت إلى مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب شمال سوريا قافلة إجلاء مدنيين تتكون من عشر حافلات من بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل فصائل المعارضة المسلحة بريف إدلب، بينما وصلت منطقة الراشدين في ريف حلب قافلة مكونة من 46 حافلة من مهجري الأحياء الشرقية بالمدينة.

وقال مراسل الجزيرة في مدينة غازي عنتاب رأفت الرفاعي إن الحافلات التي خرجت من بلدتي الفوعة وكفريا كانت تقل نحو خمسمئة شخص، بينما وصل عدد الحافلات التي غادرت منطقة الراموسة ووصلت منطقة الراشدين 46 حافلة من أصل 75 حافلة تضم نحو خمسة آلاف من مهجري أحياء حلب الشرقية، وأشار إلى أن هذه الحافلات كانت محتجزة في ظروف غير إنسانية.

وأشار إلى أن خروج الحافلات من حلب وريف إدلب يعني أن الاتفاق الذي وقع مؤخرا بين المعارضة والنظام السوري يسير بسلاسة حتى الآن.

من جهتها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر طبي أن نحو ألف شخص خرجوا من أحياء حلب الشرقية في عملية إجلاء جديدة اليوم الاثنين.

وقالت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري إن الحافلات التي خرجت من قريتي الفوعة وكفريا نقلت مصابين ومدنيين آخرين كشرط لإجلاء سكان الأحياء الشرقية في حلب التي تقع تحت سيطرة المعارضة.

ووصلت في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد خمس حافلات تقل نحو أربعمئة مدني -بينهم مصابون- من أحياء حلب المحاصرة إلى ريفها الغربي وذلك بعد ساعات من الانتظار عند حاجز الراموسة التابع للنظام السوري جنوب غربي المدينة.

وكانت القافلة احتجزت لأربع ساعات بعدما غادرت تقاطع طريق الراموسة السريع قرب المنطقة الخاضعة لسيطرة المعارضة في المدينة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى