ثوار تعز يجددون الوفاء لأهداف فبراير ويؤكدون استمرار النضال لاسقاط الانقلاب

ثوار تعز يجددون الوفاء لأهداف فبراير ويؤكدون استمرار النضال لاسقاط الانقلاب

جدد شباب الثورة الشعبية السلمية في محافظة تعز الوفاء لأهداف الثورة، مشددين على ضرورة انهاء الانقلاب.

وقال شباب تعز في بيان لهم إن ثورة فبراير هي ثورة الشعب اليمني بأكمله من أجله قامت وستستمر، وهي امتداد لثورات سبتمبر واكتوبر المجيدين، وجاءت لتصحيح مسار الجمهورية وإنهاء حكم الغلبة والاستبداد العائلي، ورفض نظام وثقافة السلالية الامامية البغيضة بنظام ديمقراطي قائم على مبدأ التبادل السلمي للسلطة وقاعدة المواطنة المتساوية على أساس الكفاءة وتكافؤ الفرص لبناء مستقبل زاهر وآمن ودولة قوية وحضارية.

وأضاف البيان أن ثورة فبراير ثورة أهداف سامية؛ ولتحقيق هذه الأهداف سيستمر الشعب في النضال والمقاومة بكل أشكالها حتى تتحقق هذه الأهداف رفضا أي التفاف او تحجيم او انتقاص من أهداف فبراير، مؤكدين على إنها كافة مظاهر ثقافة الفرد والاستبداد العائلي وكنس نظام وقيم السلالية والعنصرية الإمامية، التي تمثل كارثة تاريخية لشعبنا، واجتثاث هذه القيم الاستبدادية والعنصرية هدف شعبنا في ثورته ولن يتنازل عنة أو يهان أو يساوم.

وأكد شباب الثورة على دعم الجيش الوطني حتى إنجاز التحرير، باعتباره يمثل روح الثورة وأمان المستقبل وقاعدة الدولة مع أهمية بناء الجيش على أسس وطنية.

 كما أكد شباب الثورة على دعم تفعيل المؤسسات، داعين السلطة المحلية للعمل على التحرير وعودة المؤسسات وفرض النظام والقانون في كل مفاصل ومؤسسات السلطة الإيرادية والامنية والمدنية وإنهاء كافة مظاهر الفساد والقصور، ومنع تكرار الاخطاء والخطايا.

ودعا شباب الثورة لرعاية الجرحى واسر الشهداء جميعا وان تشمل الرعاية شهداء فبراير الذين طالت معاناتهم وتلافي القصور والتقصير الحاصل.

وأكد شباب تعز دعمهم لشرعية الرئيس /عبده ربه منصور هادي وحكومة الدكتور/ احمد عبيد بن دغر وندعوها الى التعامل الجدي مع عملية التحرير بتعز والقيام بالدعم الكامل واللازم للتحرير أسوه ببقية المناطق الجارية فيها عمليات التحرير والمحررة سابقاً

كما أكد شباب تعز على الشراكة المصيرية مع دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية؛ فالمعركة هي معركة أمة واحدة ومصير واحد؛ ضد المشروع الفارسي ذات النهج العنصري الطائفي المدمر؛ مشيدين بدورهم الفعال ندعوهم الى تكثيف الدعم النوعي والاهتمام بجبهة تعز بصورة تنجز التحرير فهي بوابة النصر واسقاطا للمشروع الفارسي.

ودعا البيان ثوار فبراير الى الابتعاد عن الخلافات الجانبية والمهاترات الاعلامية التي تحرف البوصلة نحو خدمة الغزاة والقتلة.

وأكد شباب تعز دعمهم للسلطة المحلية برئاسة محافظ المحافظة الدكتور/أمين احمد محمود؛ داعين الى تكثيف الجهود نحو التحرير والامن وتفعيل المؤسسات كأهداف ملحة يستوجب من الجميع تحشيد كل الجهود لتحقيقها نصرةً لشعبنا وثورته المباركة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى