ثوار تعز يوقدون شعلة ثورة الحادي عشر من فبراير السلمية

ثوار تعز يوقدون شعلة ثورة الحادي عشر من فبراير السلمية

أوقد شباب الثورة في تعز شعلة الذكرى السابعة لثورة الحادي عشر من فبراير المجيدة، في شارع جمال، وسط حضور كبير.

وأكد ثوار تعز مضيهم على درب الأحرار، والانتصار لدماء الشهداء والوفاء لأهداف ثورة الشعب السلمية.

وأوقد شعلة فبراير ابن شهيد الثورة حمود الجماعي في رسالة يؤكد فيها الثوار تمسكهم بأهداف فبراير وتجديدا لعهد الثورة في استكمال مسيرها والحفاظ على تضحيات شهدائها.

وحيا شباب الثورة تضحيات الشعب اليمني وبطولات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الذين يقدمون أرواحهم رخيصة في سبيل الحفاظ على مكتسبات ثورة الشعب وقيم الجمهورية، وتهيئة الظروف الموضوعية لترجمة إرادة الشعب اليمني التي تجسدت في مخرجات الحوار اوطني الجامع.

 وردد المشاركون شعارات وهتافات بمواصلة مشوار الثورة و الانتصار لأهدافها وإسقاط الانقلاب الحوثي وشركاؤه.

الحشود المحتفية شكلت مشهداً جماهيرياً بهيجاً زينته الأغاني والأعلام الوطنية وهتافات الثورة و أعادت للأذهان ذكريات ثورة الحادي عشر من فبراير.

ووجهت الجماهير عدة رسائل أهمها دعوة الحكومة والتحالف العربي لتحرير محافظة تعز وكسر الحصار عنها والانتصار لأهداف فبراير.

وشارك في الفعالية عدد من القيادات العسكرية والأمنية.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى