صحيفة الرياض: على التحالف العربي الاستمرار في دعم الشرعية حتى دحر الانقلابيين

صحيفة الرياض: على التحالف العربي الاستمرار في دعم الشرعية حتى دحر الانقلابيين

أكدت صحيفة الرياض أن الأوضاع في اليمن تحتم على التحالف العربي الاستمرار في دعم الشرعية حتى استتباب الأمن فيه بدحر الانقلابيين، واتخاذ كل الخطوات اللازمة من أجل أن يعود اليمن لليمنيين دون فرض أجندات خارجية عليه لاتتفق أبداً مع انتمائه العربي الأصيل.


وأضافت الصحيفة وأيضا من أجل أن تكون حدود بلادنا في وضعها الطبيعي دون أن تكون عرضة للمحاولات المستمرة من جانبهم لتهديدها، فذلك خط أحمر لايمكن تجاوزه بأي حال من الأحوال.


وقالت الرياض في كلمتها بعنوان اليمن.. حلول واضحة مسببات الأزمة في اليمن واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار، مليشيا مسلحة استولت على السلطة جاءت بانقلاب وبأجندة إيرانية من أجل جعل اليمن بلداً تابعاً لها ضمن مخطط لاختراق الصف العربي، ساعدهم فيه رئيس مخلوع لم يقدم للشعب اليمني إلا تكريس التخلف والجهل والمرض.


وأوضحت الصحيفة أن التحالف العربي هب لدعم الشرعية في اليمن من أجل عودة الأمور إلى نصابها متسلحاً بعون الله ثم بقوة الحق ومسوغات لاتقبل الجدل أو المماطلة في تنفيذها، متمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وبقرار أممي تحت الفصل السابع.


وأشارت إلى أن التحالف يضع نصب أعينه كل القوانين والأعراف الدولية التي تؤكد حقوق الإنسان في السلم والحرب؛ مستدلة على ذلك بالتزام قوات التحالف العربي بقواعد الاشتباك المتعارف عليها وتقديمها المساعدات بشكل دائم ومستمر من أجل تخفيف وطأة معاناة الشعب اليمني الذي ذاق الأمرين من الانقلابيين الذين يتصرفون كمحتلين لليمن بممارساتهم التعسفية وإذلالهم للمواطن اليمني وتحكمهم في سبل عيشه.


وعددت بعض أوجه استغلال الانقلابيين للشعب اليمني فلم يتوانوا عن تجنيد الأطفال وحرمانهم من طفولتهم عبر سرقتهم من أهاليهم وتجنيدهم بعد تناقص عدد عناصرهم الذين قضوا في المعارك، عدا عن الوضع الاقتصادي المأساوي الذي وصل إليه اليمن، الذي بات على حافة الانهيار بعد استيلاء الانقلابيين على البنك المركزي في صنعاء قبل نقله إلى عدن ليصبح تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى