فتح يدعو المنظمات الى الانتقال من التشخيص الى وضع المعالجات للحالةالانسانيةباليمن

فتح يدعو المنظمات الى الانتقال من التشخيص الى وضع المعالجات للحالةالانسانيةباليمن

دعا وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح، منظمات الأم المتحدة بالإنتقال الفعلي من التشخيص المتكرر للأوضاع الإنسانية إلى مرحلة وضع المعالجات الفعلية والمباشرة، الكفيلة بتحسين تلك الاوضاع الانسانية وذلك من خلال تطبيق مبدأ لا مركزية العمل الاغاثي والإستفادة من كل المواني والمطارات والمنافذ البرية للإيصال الفاعل للمحتاجين والنازحين.

 

وأكد فتح أن عام 2018 عام متعدد المراحل الاغاثية ومنها المرحلة الثانية من العملية الاغاثية والمرتبطة بمشاريع مرتبطة بحياة الناس ومساعدة على تعزيز الاستقرار في المحافظات المحررة بصورة خاصة وبقية المحافظات اليمنية بصورة عامة.

 

وقال"إن منظمات الامم المتحدة حصلت على أكثر من 54 بالمائة من تمويل خطة الاستجابة التي اطلقتها في بداية العام 2018م من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وهو ما يتطلب منها القيام بدور إغاثي وإنساني فاعل ومؤثر في تحسين الأوضاع".

 

وأضاف فتح "هناك الكثير من المعالجات التي قدمت لتلك المعالجات ومنها تعزيزالعديد من الموانئ والمطارات وإيجاد 17 منفذ بري وجعل ميناء جازان ميناء اغاثي وفقا لما تم اعلانه مرارا من قبل الاشقاء في المملكة العربية السعودية، لافتا إلى أن أن كافة هذه الإجراءات عوامل مساعدة يجب على المنظمات الأممية الإستفادة منها واستغلالها لايصال المساعدات الى كافة المحافظات ومنها المحافظات التي تشهد معارك تحرير من مليشيات الانقلاب والمحافظات الخاضعة تحت سيطرة مليشيات الإنقلاب".

 

وثمن فتح، في هذا الصدد جهود الأشقاء في التحالف العربي الداعم للحكومة الشرعية وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية والهيئات الاغاثية المحانة بدول مجلس التعاون لدول الخليخ العربي، على كافة الجهود التي يبذلونها في مساعدة الحكومة والشعب اليمني في كافة المجالات.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى