"النقد العربي" يرجح ارتفاع البطالة عربيا إلى 49 بالمائة في 2040

"النقد العربي" يرجح ارتفاع البطالة عربيا إلى 49 بالمائة في 2040

 


 

قدر عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي، رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، وجود إمكانية لارتفاع مستويات البطالة بين الشباب في الدول العربية إلى 49 بالمائة بحلول 2040، "في حال استمرار نمط التنمية الحالي".

 

جاء ذلك في بيان صدر على هامش مشاركته في مؤتمر "الازدهار للجميع.. تعزيز الوظائف والنمو الشامل في العالم العربي"، الذي ينظمه صندوق النقد الدولي بالعاصمة المغربية الرباط، وبدأت أعماله أمس وتختتم اليوم الثلاثاء.

 

وأضاف الحميدي في البيان أن مستويات البطالة للشباب حاليا تتعدى في المتوسط نسبة 29 بالمائة.

 

وتتركز بطالة الشباب في الدول العربية لدى أوساط المتعلمين، الذين يشكلون في بعض الدول نسبة تصل إلى 40 بالمائة من إجمالي العاطلين من العمل.

 

الحميدي، ذكر أن مواجهة تحديات التشغيل والنمو الشامل في الدول العربية، ترتكز على ثلاثة محاور، أولها: تعزيز جهود التنويع الاقتصادي، وثانيها العمل على خلق البيئة الحاضنة للإبداع والابتكار للشباب ورواد الأعمال والمشاريع الصغيرة.

 

وثالث المشاريع بحسب الحميدي، يتعلق بتعزيز فرص الوصول للتمويل والخدمات المالية المناسبة.

 

في السياق نفسه، قال رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، إن مساهمة المشروعات في الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية تراوح بين 20 و40 بالمائة، مقارنة بنسبة متوسطة تبلغ نحو 45 بالمائة في الدول النامية.

 

وتلعب المنشآت الصغيرة والمتوسطة دورا بارزا في تخفيف حدة البطالة في الدول النامية، إذ تساهم في إيجاد 4 من بين كل 5 فرص عمل جديدة في القطاع الرسمي، وفق دراسة سابقة لصندوق النقد العربي.

 

وتحتل كل من مصر والسعودية وتونس ولبنان والأردن صدارة الدول العربية من حيث عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى