صحف سعودية: يجب تنفيذ توجيهات الرئيس واستهداف المنشئآت في عدن عمل جبان

صحف سعودية: يجب تنفيذ توجيهات الرئيس واستهداف المنشئآت في عدن عمل جبان صحف سعودية

قالت صحيفة عكاظ السعودية في مقال لها تحت عنوان (التهدئة وتوجيه السلاح لمليشيات إيران) إن اليمنيين مطالبون بمواكبة توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي الداعية إلى التهدئة وحقن الدماء وتفويت الفرصة على كل من يحاول الإخلال بالأمن من أعداء اليمن وتعزيز مشروع بناء الدولة الاتحادية والابتعاد عن المصالح الشخصية الضيقة والعمل من أجل الحفاظ على المكتسبات الوطنية التي تحققت بتضحيات الشعب اليمني وأشقائهم في التحالف العربي.

واعتبرت الصحيفة تصريحات المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي تأكيداً لسياسة التحالف العربي الداعم للشرعية، والحريص على مصالح الشعب اليمني وضرورة الحفاظ على أمنه واستقراره ووحدته، وضرورة رأب الصدع بين كل القوى السياسية اليمنية وتفويت الفرصة على العدو الأوحد لشعب اليمن، وهي ميليشيات الحوثي الإيرانية.

مشيرةً إلى إن اليمن يقف أمام مرحلة حساسة تستوجب على كل اليمنيين بمختلف مكوناتهم السياسية والحزبية نبذ الفرقة وتوحيد الصفوف في مواجهة العدو الحوثي، الذي يتربص بهذا الشعب الذي يتعرض لأبشع الجرائم جراء موقفه الشجاع والرافض لكل ما يستهدف مكانته التاريخية والعربية وكرامته من قبل إيران وميليشياتها الطائفية.

وأشارت الصحيفة الى أن دعوة التحالف العربي إلى التهدئة وضبط النفس رسالة لمختلف القوى بضرورة ضبط النفس، ووضع المصالح اليمنية فوق كل اعتبار، وساهمت هذه الدعوة المخلصة في حقن الدماء وعودة الأمور إلى نصابها، وعلى القوى اليمنية في عدن تجاوز حالة الخلافات الصغيرة والتركيز على لجم العدو الأساسي، وهي ميليشيات الحوثي والسعي لبناء شراكة حقيقية داعمة للمصالح العليا لليمن ودعم تحقيق أهداف التحالف العربي في إنقاذ الشعب اليمني والقضاء على الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة.

من جهتها قالت صحيفة اليوم السعودية وتحت عنوان (تحصين اليمن ودحر المليشيات) أعتبرت العمل التخريبي الجبان الذي استهدف المنشآت الحكومية في عدن صباح أمس الأول أرادت به الميليشيات الحوثية بمساندة حكام طهران اسقاط الشرعية المنتخبة من قبل أبناء الشعب اليمني الحر بكامل ارادتهم وحريتهم، وهو عمل تخريبي يضاف إلى سلسلة الأعمال التخريبية التي تقوم بها تلك الميليشيات وأعوانها في محاولة يائسة للنيل من الشرعية اليمنية واسقاطها، وهم غارقون في أوهامهم ان ظنوا أن بإمكانهم بتلك الأساليب الاجرامية المساس بالشرعية أو المساس بإرادة اليمنيين ومقدراتهم.

وأكدت الصحيفة " بدون تطبيق تلك المرجعيات الثلاث الواردة في القرار الأممي فان الأزمة ستبقى عالقة ولن تتمكن الميليشيات الحوثية وأعوانها من تمرير سياساتها الموغلة في الأخطاء، ولابد من استشعار المسؤولية الوطنية، فالشرعية مصممة على توجيه دفة العمل المشترك مع دول التحالف بقيادة المملكة لاستكمال تحرير كافة الأراضي اليمنية ليعود الأمن والاستقرار إلى اليمن ويحتفظ هذا البلد بسيادته وتقرير مصيره ونبذ التدخل في شؤونه.

وأكدت الصحيفة أن استشعار أبناء اليمن مسؤولياتهم الوطنية أمر في غاية الأهمية، فدفة العمل ستبقى مستمرة بين الشرعية وقوات التحالف للوصول إلى تحرير كافة الأراضي اليمنية ودحر الميليشيات الحوثية وأعوانها ووقف سيطرتها على موارد اليمنيين وحياتهم، فشق الصف اليمني وسيلة عدوانية مرفوضة، واشغال الشعب اليمني عن معركته الرئيسية مع طغاته وسيلة مرفوضة أيضا.

واعتبرت الصحيفة أن المليشيات المدعومة من قبل حكام طهران لن تتمكن من تحقيق أهدافها الشريرة بالنيل من الشرعية من خلال أعمالها التخريبية، فالموقف الشجاع لقوات الحماية الرئاسية حال دون تمرير تلك الأهداف التي من شأنها المساس بالأمن والاستقرار، فالعمل مستمر لتطهير كامل الأراضي اليمنية من تلك الميليشيات الإرهابية وأعوانها ليعود اليمن سعيدا كما كان دائما فأرضه الحرة مازالت تهتز تحت أقدام طغاته من فلول تلك الميليشيات الحاقدة وأذنابها في طهران.

مؤكدة أن تلك المليشيات لن تتمكن من الوصول إلى أهدافها عبر تلك الأعمال التخريبية، فالشعب اليمني الحر راهن على انتصار شرعيته المنتخبة ليعود الأمن والاستقرار إلى ربوع هذا البلد الذي مازالت تلك الميليشيات تحاول النيل من سيادته والعبث بمقدراته والتلاعب بحريات أبنائه وتقرير مصيرهم، وهيهات لها أن تحقق أغراضها تلك، فالشعب اليمني لن يتهاون مع أولئك الطغاة وأعوانهم وسوف يستمر في معاركه ضد أولئك الأشرار إلى أن يتحقق النصر الوشيك على أولئك المغتصبين لأرضه وحرية أبنائه وكرامتهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى