السلطة المحلية في عدن: تصرفات "المجلس الانتقالي" مرفوضة ونقف إلى جانب الشرعية

السلطة المحلية في عدن: تصرفات "المجلس الانتقالي" مرفوضة ونقف إلى جانب الشرعية مبنى محافظة عدن

قالت السلطة المحلية في العاصمة المؤقتة عدن إنها تابعت بقلق بالغ، مجمل التطورات والتصعيد الخطير الذي دعا له المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن وما نتج عنه من اشتباكات مسلحة مؤسفة واقتحام وصفته بالهمجي لمقرات الدولة راح ضحيته العشرات بين قتيل وجريح.

وأكد السلطة المحلية بعدن على الحق الكامل لكافة أوجه التعبير السلمي التي كفلها الدستور والقانون، رافضة في الوقت ذاته الممارسات اللامسؤولة التي أقدمت عليها قوات تتبع المجلس الانتقالي أو ما يعرف بقوات الحزام الأمني من هجوم مسلح على المقار الحكومية واقتحامها بقوة السلاح ونهبها وتدمير وإتلاف محتوياتها.

وأوضحت السلطة المحلية أن هذه التصرفات مرفوضة وتعبر عن النزعة العدوانية الخطيرة التي قد تدخل عدن والبلاد في أتون صراعات دموية لا يحمد عقباها.

وطالبت السلطة المحلية بالوقف الفوري لدعوات التصعيد والفوضى التي يقوم بها المجلس الانتقالي، مؤكدة بأنها ستظل وفية للشعب وللقيادة السياسية ممثلة بالرئيس   عبدربه منصور هادي، ووفاء لشهداء مدينة عدن الذين سالت دمائهم على تراب عدن وهم يقاتلون ببسالة ضد المشروع الحوثي الإيراني حتى أصبحت عدن حرة آمنة مستقرة. وذلك حسب ما جاء في البيان.

وأكد السلطة المحلية دعمها لأي نشاط سياسي واجتماعي يساعد على استتباب الأمن والاستقرار ويعزز السكينة العامة ويدفع بعجلة التنمية في عدن والمحافظات المحررة كافة.

ودعت السلطة المحلية في عدن الجميع إلى تغليب المصلحة العامة واعتبار مصلحة عدن فوق المصالح الخاصة والترفع عن الأنانية وتجنيب المدينة وأهلها الصراعات باعتبار عدن ما تزال جراحها لم تندمل جراء الحرب الهمجية التي شنتها ميلشيا الحوثي عليها وأهلها.

وكان قد أكد مجلس الوزراء في جلسة استثنائية بالعاصمة المؤقتة عدن أن المشروع الحوثي الإيراني هو المستفيد الأول من الانفلات الأمني والفوضى التي أضرت بأمن المواطنين والمنشآت الحكومية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى