أكبر مستشفيات اليمن مهددة بالتوقف بعد نهب الحوثيون إيراداتها

أكبر مستشفيات اليمن مهددة بالتوقف بعد نهب الحوثيون إيراداتها

 أقدمت مليشيات الحوثي الإنقلابية بالاستيلاء على 50% من إيرادات هيئة مستشفى الجمهوري التعليمي وتوريدها إلى وزارة الصحة ليتم صرفها لاحقاً على مشرفي المليشيات وجبهات القتال.

ويعد مستشفى الجمهوري من أكبر مستشفيات اليمن المهددة جميعها بالتوقف بعد ان خصصت مليشيا الحوثي فيها جزئاً كبيراً لجرحاها بالإضافة إلى نهب إيراداتيها.

مصادر في مستشفى الجمهوري بالعاصمة صنعاء قالت إن وكيل وزارة الصحة (عبدالسلام المداني) المعين من قبل المليشيات الحوثية أمر بتوقيف صرف أي مكافئات ومستحقات لموظفي المستشفى والتي كان يصرفها المستشفى كمكافئات وحوافز للمنتظمين في المستشفى والمستمرين بتقديم الخدمات الطبية للمواطنين بعد انقطاع الرواتب ومغادرة كثير من الأطباء المستشفى للعمل في العيادات الخاصة.

من جهتها هددت نقابة العاملين في مستشفى الجمهوري التعليمي بالتوقيف عن العمل في حالة تم التوقف عن صرف ما كان يتم صرفه سابقاً وهو أقل من حقوقهم.

وناشد العاملين في مستشفى الجمهوري المنظمات الحقوقية والطبية بالتدخل لإنقاذ المستشفى من التوقف وحرمان المئات من المواطنين من الخدمات الطبية التي يقدمها وذلك بسبب إيقاف جميع المستحقات الخاصة بالعاملين في المستشفى.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى