"التعاون الإسلامي" تطالب بإجراءات صارمة لوقف دعم ايران للمليشيا الحوثية

"التعاون الإسلامي" تطالب بإجراءات صارمة لوقف دعم ايران للمليشيا الحوثية


انطلق، اليوم الأحد، الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي دعت إليه السعودية، لاتخاذ إجراءات عاجلة لوقف استهداف الميليشيا الحوثية للعاصمة السعودية الرياض.

ودعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، المشاركين في الاجتماع إلى اتخاذ إجراءات صارمة لمنع الانتهاكات الإجرامية للميليشيا الحوثية بتجاه الشعب اليمني وتجاه المملكة العربية السعودية وأمن الملاحة في البحر الأحمر.

وندد العثيمين بإطلاق الميليشيا الحوثية لمئات الصواريخ الباليستية باتجاه السعودية وبخاصة باتجاه العاصمة الرياض ومكة المكرمة دون مراعاة لما تمثله المملكة في قلب العالم الإسلامي وما تمثله مكة المكرمة من قداسة كأطهر أرض وقبلة المسلمين في كل مكان.

وأوضح العثيمين أن استمرار إطلاق الميليشيا الحوثية للصواريخ يعكس سلوكها الإجرامي وما تمثله من تهديد وزعزعة لأمن واستقرار دول الجوار.. مشيرا إلى أن الأمر يتطلب إجراءات صارمة تكفل عدم تكرار مثل هذه الجرائم والتصدي لها ولمن يمولها ويدعمها بالمال والسلاح والعتاد.

ولفت العثيمين إلى الاجتماع الوزاري الذي عقد في أعقاب استهداف مكة المكرمة بصاروخ باليستي حوثي عام 2016 وما اتخذه الاجتماع من إجراءات لوقف العدوان، مشدداً على ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216 لعام 2015 بحظر توريد الأسلحة إلى الميليشيات الحوثية.

وأعرب العثيمين عن أمله في أن يخرج الاجتماع بإجراءات صارمة باتجاه وقف جرائم الحوثيين بحق الشعب اليمني ودول الجوار والملاحة في البحر الأحمر.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى