آثار تعذيب وحشية بجسد مختطف أُفرج عنه من سجون الحوثي بعد دفع مبالغ مالية كبيرة

آثار تعذيب وحشية بجسد مختطف أُفرج عنه من سجون الحوثي بعد دفع مبالغ مالية كبيرة

كشفت مصادر حقوقية في محافظة الضالع أعمال تعذيب وحشية تعرض لها أحد أبناء مديرية جبن في محافظة الضالع على أيدي مليشيا الحوثي الايرانية، في اطار الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها بحق المواطنين بالمديرية الواقعة تحت سيطرتهم منذ عامين.

وقالت مصادر محلية إن الشاب / محسن محمد عمر  / تعرض لأعمال تعذيب وحشي في أجزاء مختلفة من جسده داخل سجون الحوثي لاستخراج اعترافات بالقوة، قبل أن يجرى الافراج عنه بعد دفع مبالغ مالية كبيرة.

يأتي هذا بعد يومين من وفاة المختطف  / أحمد علي صالح الشني / نتيجة التعذيب الذي تعرض له في سجون مليشيا الحوثي في مدينة ذمار.

 واختطفت مليشيا الحوثي/  الشني / قبل شهرين في صنعاء، أثناء مرافقته لأحد المرضى من اقرباءه، وتم نقله الى سجون المليشيا في ذمار، قبل أن يلفظ أنفساه الأخيرة في سجن المليشيا بذمار.

وكان المواطن / علي عائض التويتي / قد توفي تحت التعذيب في سجن الحوثي بالرضمة بعد أيام من اختطافه في مدينة دمت أثناء توجهه من قعطبة إلى مسقط رأسه في يريم بمحافظة إب.

وتواصل مليشيا الحوثي تعذيب آلاف المختطفين في سجونها، وسط صمت حقوقي محلي ودولي.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى