سياسيون يمنيون: المملكة قبلة الأمل وسند الجار وشقيق الملمات

سياسيون يمنيون: المملكة قبلة الأمل وسند الجار وشقيق الملمات

وجه رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح علي الجرادي الشكر لقيادة المملكة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وسفير خادم الحرمين الشريفين محمد آل جابر على اهتمامهم ومتابعتهم للأوضاع في اليمن، ومساندتهم الدائمة للشرعية اليمنية ومؤسساتها في مواجهة انهيار العملة اليمنية وفي دورها القيادي الداعم لاستعادة الشرعية وتحقيق الإستقرار الإقتصادي والمالي للبلاد .

 

وقال الجرادي لصحيفة "الرياض" إن جهود المملكة العربية السعودية في اليمن تأتي في إطار قيادتها للعرب في مواجهة مشروع وطموحات هتلر جديد، مشيدا بالجهود الكبيرة التي تقدمها لليمن ووصول سفير خادم الحرمين الشريفين محمد آل جابر إلى العاصمة المؤقتة عدن برفقة وفد رفيع وزيارته لميناء عدن ولقائه بقيادات في الحكومة الشرعية فضلاً عن قرار الملك سلمان في الأمس بإيداع 2 مليار دولار في حساب البنك المركزي اليمني لدعم العملة اليمنية وايقاف الإنهيار بسبب الإنقلاب الدموي المدعوم من إيران، ناهيك عن احتضان السعودية لملايين اليمنيين على أراضيها.

 

ولفت الجرادي إلى أن مقتضيات المصير والجغرافيا والتحديات الماثلة تجعل المملكة العربية السعودية قبلة الأمل وسند الجار وشقيق الملمات وحينما نفذت إيران انقلاباً دموياً عبر مليشياتها المحلية ودمرت الدولة اليمنية وبنيتها التحتية واقتصادها الوطني ومنحت اليمنيين مزيداً من الموت، سارعت المملكة العربية السعودية ومعها التحالف العربي في قيادة جهود انقاذ اليمن ورفض تحويلها إلى ملحق لنظام الملالي.

 

وأشار الجرادي إلى أن جهود المملكة تمثلت عبر مسارات متعددة، سياسية وعسكرية وإنسانية وإغاثية وإقتصادية، ولبّت دعوة قيادة السلطة الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي وأطلقت عملية عاصفة الحزم لتدمير آلة القتل الإيرانية واستعادة الدولة واعادة بناء مؤسساتها دون السماح بالتمرد على الشرعية وعززت بعملية إعادة الأمل، والتي تعني استمرار دعم ومساندة اليمن إلى ما بعد إنهاء الانقلاب الدموي، واليوم تنقذ الإقتصاد اليمني بوديعة 2 مليار دولار فيما تأتي زيارة سفير خادم الخرمين الشريفين إلى عدن في إطار الإشراف على إعادة إعمار اليمن وزيارته لميناء عدن تأكيدا على حرص والتزام المملكة العربية السعودية في دعم الحكومة الشرعية في تفعيل منشئات اليمن الحيوية والتي تعرضت لتدمير ممنهج من الانقلابيين.

من ناحيته ثمن وزير الشباب والرياض نائف البكري توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إيداع 2 مليار دولار في حساب البنك المركزي اليمني لتخفيف معاناة الشعب اليمني وايقاف انهيار العملة، كما عبر عن شكر الحكومة اليمنية لقيادة المملكة العربية السعودية ولسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ولسفير خادم الحرمين الشريفين محمد ال جابر والذي قام بزيارة العاصمة المؤقتة عدن واطلع على أحوال المواطنين اليمنيين ضمن جهود المملكة في مساندة ودعم الشعب اليمني وإعادة الحياة لليمنيين بعد أن أذاقتهم إيران أشكال والوان الموت والتدمير والخراب.

وقال البكري إن ‏وديعة المملكة العربية السعودية وجهود سفير خادم الحرمين وزيارته اليوم لليمن وما سبق ذلك من دعم اغاثي وإنساني وسياسي وعسكري واقتصادي لليمن ،تأكيد أخوي صادق على استمرار المملكة في دعمها للحكومة اليمنية ومساعدتها للنهوض بواجباتها في سبيل استعادة الأمن والاستقرار تحت عنوان إعادة الأمل ،كما انها تجسيداً للمواقف النبيلة للمملكة قيادة وشعبا ووقوفهم الدائم الى جانب الشعب اليمني في أحلك الظروف.

وأشار البكري إلى أن المملكة العربية السعودية تحمل مسؤولية قيادية في مواجهة مشروع الخراب الإيراني في اليمن ودعم الشرعية وتمكين مؤسساتها ومساندة الشعب اليمني ومنع انزلاق اليمن للفوضى التي تريدها إيران وأذرعها الإرهابية المتمثلة بالحوثيين، داعياً المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى مساندة جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في تنفيذ مهمة تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي وفي مقدمتها القرار 2216 لإعادة الأمن والاستقرار لليمن وحماية أمن المنطقة والممرات البحرية الدولية .

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى