مقتل الداعية السعودي عبدالعزيز التويجري في غينيا

مقتل الداعية السعودي عبدالعزيز التويجري في غينيا

قتل الداعية السعودي الشيخ عبدالعزيز بن صالح التويجري، برصاص مجهولين خلال رحلة دعوية في غينيا غربي إفريقيا، بحسب وسائل إعلام محلية ودعاة سعوديون وأقارب له.

 

ونعى عبدالله التويجري، خال الداعية عبد العزيز، ابن شقيقته في حسابه بموقع "تويتر" ، قائلا: "إنّا لله وإنا إليه راجعون، استشهاد ابن الأخت الشيخ عبدالعزيز بن صالح التويجري، أبوعمر، برصاص مسلحين مجهولين في غرب إفريقيا كان يقدم فيها دورة علمية في شرح كتاب التوحيد".

 

ونقل موقع "العربية . نت"، عن مصادر أمنية وطبية، إن التويجري، قُتل، مساء الثلاثاء، في شرق غينيا، بينما كان ضمن بعثة دعوية وخيرية لبناء مساجد في منطقة غينيا.

 

وبيّن أنه قتل في قرية "كانتيبالاندوغو"، الواقعة بين "كانكان"، كبرى مدن المنطقة ومدينة كرواني.

 

ونقلت عن مصدر أمني (لم تحدده) أن الداعية "قتل برصاصتين في الصدر حين كان على درّاجة نارية مع أحد سكان القرية لنقله إلى سيارته".

 

ونعى دعاة، التويجري، عبر حساباتهم في موقع "تويتر"، عبر هاشتاغ حمل اسم #استشهاد_الشيخ_عبدالعزيز_التويجري، أثنوا فيه على محاسنه وجهوده في خدمة الدعوة إلى الله.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى