المختطف صالح الشني.. ضحية جديدة لمسلسل التعذيب حتى الموت في سجون الحوثي

المختطف صالح الشني.. ضحية جديدة لمسلسل التعذيب حتى الموت في سجون الحوثي المختطف المتوفي احمد الشني

قالت مصادر محلية في محافظة البيضاء إن مختطفاً توفي من أبناء المحافظة تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأكدت المصادر وفاة المختطف  / أحمد علي صالح الشني / نتيجة التعذيب الذي تعرض له في سجون مليشيا الحوثي في مدينة ذمار.

 واختطفت مليشيا الحوثي/  الشني / قبل شهرين في صنعاء، أثناء مرافقته لأحد المرضى من اقرباءه، وتم نقله الى سجون المليشيا في ذمار، قبل أن يلفظ أنفساه الأخيرة في سجن المليشيا بذمار.

وفي أواخر أكتوبر الماضي توفي المختطف من أبناء البيضاء / أحمد الوهاشي/ تحت التعذيب في سجن هبرة بصنعاء.

وفي ديسمبر الماضي قتل المختطف من محافظة اب علي محمد التويتي سمطا، في سجون الحوثيين.

  وأعلنت منظمة حقوقية دولية، الأسبوع الماضي وفاة 113 معتقلاً يمنياً تحت التعذيب في سجون الحوثيين، منذ 21 سبتمبر/أيلول 2014.

وقالت منظمة "رايتس رادار" لحقوق الإنسان في العالم العربي ومقرها هولندا، إنها رصدت 113 حالة وفاة تحت التعذيب في المعتقلات غير القانونية التابعة لجماعة الحوثي المسلحة في العاصمة صنعاء وبقية المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

 

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى