الحوثيون يقتلون طفلاً حاول الهروب من طقم يُقله إلى الجبهة

الحوثيون يقتلون طفلاً حاول الهروب من طقم يُقله إلى الجبهة الطفل محمد

ضحية جديدة للميليشيات الحوثية في افلح الشام بمحافظة حجة ، بعد تغريرها لأسرة الطفل "محمد" عبر سماسرة مجرمي الحرب لتدفع بفلذة كبدها اليهم باسم " المشاركة في دورة وثقافية" ليكتشف الضحية بأنهم ذاهبون به الى جبهة ميدي.

الطفل/ محمد عبده حربي / -١٣عاما- أحد أطفال منطقة بني حربي في افلح الشام، اجبرته الميليشيات مع عشرات الأطفال من أبناء منطقته للمشاركة في دوراتها العنصرية، الا انه تفاجأ بالعصابات تخاطبهم في منتصف الطريق بأنهم ذاهبون الى جبهة ميدي، وذلك حسب رواية مصادر محلية لـ"الصحوة نت".

 استغل الطفل لحظة توقف الطقم الذي يقلهم للهرب الا ان رصاصات الغدر من مشرفهم الحوثي اردته قتيلا.

مصادر مطلعة في عدد من مديريات بالمحافظة كشفت لـ "الصحوة نت" أن قيادات الميليشيات تمارس ضغوطات مختلفة على المواطنين للدفع بمزيد من الضحايا الى صفوفهم ، لافتين الى ان معظمهم من الاطفال دون سن الثامنة عشر عاما ، إمعانا من الميليشيات في ارتكاب مزيد من الجرائم ضد الاطفال بدءا من حرمانهم من التعليم وانتهاء بالزج بهم في حروبهم العبثية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى