من مشرفين بدون مؤهلات إلى محافظين ومدراء عموم.. حزمة قرارات حوثية في المحويت

من مشرفين بدون مؤهلات إلى محافظين ومدراء عموم.. حزمة قرارات حوثية في المحويت

ازاحت مليشيا الحوثي في محافظة المحويت العديد من القيادات الإدارية والمدنية المناوئة لمشروعها العنصري في مركز المحافظة ومديرياتها.

وأفادت مصادر خاصة لـ"الصحوة نت" أن المليشيا تعمل على حوثنة مناصب الدولة بعناصر غير مؤهلة، حيث أصدرت هذا الاسبوع قرارات لعناصرها فقط، ومن أبرز من شملتهم التعيينات:

 

1- ( فيصل احمد قائد حيدر) محافظاً للمحافظة بدلاً عن (احمد علي محسن).

2- ( خالد احمد العديل) وكيلا للنيابة العامة .

3- ( محمد الحيمي) مديراً لأشغال مدينة المحويت بدلاً عن (عادل النزيلي).

4- ( مروان العليي) مديرا للصحة بمديرية مدينة المحويت بدلاً عن ( حميد الحاج).

5- ( يحيى حسين حبيش) حوثي من ابناء عمران مديرا لأمن مديرية الطويلة بدلاً عن (عبدالله صالح الغني).

6- ( ابو المعتصم الفران) حوثي من صنعاء القديمة مديرا لأمن مديرية جبل المحويت بدلا عن (عبدالسلام النزيلي).

7- (عبدالله علي مقدام ) مديرا للتربية بمديرية جبل المحويت بدلًا عن ( علي النزيلي)؛ رغم أن مقدام كان جنديا في صعدة ولا علاقة له بالتربية والتعليم.

8- ( احمد العنتري) مديرا لأمن مديرية ملحان بدلاً عن المؤتمري ( علي العنتري).

9- ( عبدالله حبشي) مديرًا لتربية المحافظة بدلا عن (محمد نسر الآنسي).

10- ( ابراهيم الفقيه) مشرف التغذية بالمحافظة بدلا عن (عبدالكريم الأخرم).

 

وكانت المليشيا الحوثية قد قامت في الأيام الماضية بإزاحة عدد من القيادات الإدارية من مناصبهم واحلال حوثيين في مواقعهم، وشملت هذه التغييرات؛ مدراء عموم مديريات الطويلة وملحان وجبل المحويت، ومدراء عموم مؤسسة المياه والاراضي وعقارات الدولة ومياه الريف ووكيل المحافظة المساعد .

 

وتكشف هذه التغييرات عن سعي المليشيا الحوثية المحموم لاجتثاث كل المناوئين للفكر السلالي من كافة مناصب الدولة، وتغيير التركيبة الإدارية لصالحهم ، كما تُبرهن أيضا أن هذه الجماعة مهووسة بالإقصاء والشمولية وعدم القبول بالآخر، لدرجة تتعامل خلالها مع الدولة كإقطاعية حوثية يجب تطهيرها من كل خصومهم السياسيين.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى