في أول لقاء بقيادات المحافظة.. محافظ حجة يؤكد أهمية تضافر الجهود لإنهاء الانقلاب

في أول لقاء بقيادات المحافظة.. محافظ حجة يؤكد أهمية تضافر الجهود لإنهاء الانقلاب

أكد محافظ محافظة حجة اللواء الركن /عبدالكريم السنيني / على اهمية توحيد الجهود ورص الصفوف و التحرك الجاد والمسؤول نحو استكمال عملية التحرير وإسقاط الإنقلاب وتخليص أبناء اليمن من عصابة الشر والإجرام الحوثية التي عبثت وماتزال بمقدرات وإمكانات الشعب  وحولت جزءا من الوطن إلى معتقل كبير تمارس فيه كل أنواع العبث والإجرام تضرر منه جميع أبناء اليمن بلا ستثناء.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الاول الذي عقد الليلة الماضية بمدينة مأرب والذي ضم قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وعد من القيادات المدينة والعسكرية والامنية والسياسية تحت شعار ( معا لإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة) .

ودعا السنيني كافة ابناء المحافظة بمختلف انتماءاتهم الى بذل مزيد من الجهود لرفع يد هذه المليشيا وإيقاف جرائمها ، مثمنا في هذا الإطار الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الشرعية ممثلة في رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق علي محسن الاحمر ورئيس مجلس الوزراء والقيادة العسكرية للجيش الوطني وجميع الابطال المناضلين من منتسبي الجيش الوطني والقوات الأمنية الذين يبذلون الغالي والرخيص لتحرير اليمن من أيدي مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وثمن محافظ حجة الدور البارز لأبناء المحافظة ومشاركتهم في معركة الدفاع عن الوطن من عصابات الانقلاب ، مشيدا بالدعم اللامحدود الذي تقدمه دول التحالف العربي لاشقائهم في سبيل استعادة الدولة وعودة الحكومة الشرعية و تطهير اليمن من دنس المتمردين ، لافتا الى ان وقفتهم الاخوية هذه ستظل محفورة في ذاكرة الأجيال اليمنية جيلا بعد جيل. 

واستعرض السنيني مجمل الجهود التي بذلتها السلطة المحلية بالمحافظة في سبيل معالجة مختلف القضايا وفي مقدمتها ملفات الجرحى والنازحين والمختطفين ، مؤكدا استمرارهم في متابعة مختلف القضايا بما يكفل حلحلتها وفقا للامكانات المتاحة وبما تمليه مسؤوليتهم الوطنية تجاه ابناء المحافظة.

من جانبهما اكد كل من وكيل المحافظة ناصر دعقين وقائد المقاومة الشعبية في اقليم تهامة مهدي الهاتف في كلمتيهما ، على اهمية مساندة السلطة المحلية في تنفيذ المهام المنوطة بها ، لافتين الى ان ابناء المحافظة لم يتاونوا في مواجهة مشروع المد الصفوي العنصري للحوثيين وانهم قدموا تضحيات جسيمة في سبيل ذلك ، حفاظا على السلم الاجتماعي و مستقبلهم وحاضر الاجيال فيها .

هذا وقد تخلل اللقاء جملة من النقاشات المستفيضة حول مجمل القضايا المحلية و الوطنية الراهنة ، ووضع الرؤى المستقبلية على المدى القريب لمختلف قضايا وهموم المواطنين ، مؤكدين على اهمية اتخاذ كافة الاجراءات التي من شأنها الاسراع في حسم معركة التمرد وعودة الامن والاستقرار .

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى