الحكومة بانتظار خارطة جديدة والمخلافي يطالب بموقف أكثر صرامة ضد الإنقلابيين

الحكومة بانتظار خارطة جديدة والمخلافي يطالب بموقف أكثر صرامة ضد الإنقلابيين

أوضح وزير الخارجية عبدالملك المخلافي  أن الحكومة والقيادة السياسية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي تنتظر من المبعوث الأممي تقديم ورقة جديدة لتحقيق السلام تتضمن تصوراً واضحاً وفقاً للملاحظات والردود التي قدمتها الحكومة على الورقة السابقة التي لم تتوافق مع المرجعيات المتوافق عليها وشابها كثيراً من أوجه القصور التي تجعلها غير صالحه للنقاش.

 

وطالب الوزير المخلافي المبعوث الأممي والدول الراعية باتخاذ مواقف أكثر صرامة تجاه الإجراءات الانقلابية التي تقوض السلام وتزعزع استقرار المنطقة.

 

 جاء ذلك خلال لقائه مساء أمس الجمعة المبعوث الأممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، وذلك حسب ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

 

وقال المخلافي: على الانقلابيين تقديم الضمانات اللازمة لالتزامهم بالسلام والانسحاب وتسليم السلاح وإنهاء الحرب وتعزيز بناء الثقة بتفعيل لجنة التهدئة والتنسيق والحضور إلى المقر المتفق عليه لعملها في ظهران الجنوب.

 

وكان قد صرح مصدر بالحكومة أن المبعوث الأممي وعد الحكومة بتعديل خارطة الطريق بما يتوافق مع المرجعيات المتفق عليها.

 

وتواصل مليشيا الحوثي والمخلوع من تصعيدها الميداني والسياسي، مع الحديث عن استئناف المشاورات اليمنية.

 

ويجري وفد الحوثي سلسلة لقاءات في الخارج آخرها كان لقائه بنائب وزير الخارجية الروسية، وذلك ضمن تحركات مشبوهة يقوم بها الوفد.

 

وكان الوفد الحوثي قد زار العاصمة الصينية "بكين" ووفد آخر التقى بالمرجيعات الشيعية في العراق مطلع الشهر الجاري.

 

*الصحوة نت| متابعة خاصة

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى