أردوغان يدعو لاحترام اتفاق إجلاء المحاصرين بحلب

أردوغان يدعو لاحترام اتفاق إجلاء المحاصرين بحلب

 

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كل الأطراف إلى احترام اتفاق إجلاء المحاصرين من شرقي مدينة حلب، وذلك بعد إقدام قوات النظام السوري ومليشيات متحالفة معه على احتجاز وقتل مهجّرين في منطقة الراموسة جنوب غربي المدينة.

وقال أردوغان اليوم الجمعة في تغريدات بموقع تويتر إن كل الأطراف والمجتمع الدولي مدعوون إلى الالتزام بوقف إطلاق النار ودعم عمليات الإجلاء، التي وصفها بأنها الأمل الأخير للأبرياء.

كما كتب أن سكان حلب ليسوا وحدهم، مضيفا "سنبذل كل ما في وسعنا لإنقاذ أرواح بريئة".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت أنقرة عن اتصالات تجريها مع كل من إيران وقطر والسعودية ودول أخرى من أجل إجلاء آمن للمدنيين من أحياء حلب الشرقية المتبقية بيد المعارضة المسلحة.

وأجرى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم اليوم اتصالا هاتفيا مع إسحاق جيهانغري النائب الأول للرئيس الإيراني، عبر خلاله عن قلق بلاده من استهداف مدنيين كان يجري إجلاؤهم.

وقال مراسل الجزيرة في تركيا المعتز بالله حسن إن أنقرة ربما تتوقع أن طهران تضع عقبات أمام عمليات الإجلاء، وإن من شأن التواصل معها أن يفضي لتذليل هذه العقبات.

من جهته قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إنه أجرى مباحثات مع نظيريه السعودي والقطري حول الوضع الإنساني في حلب.

ولعبت تركيا -من خلال اتصالات دبلوماسية مكثفة مع روسيا ودول أخرى- دورا محوريا في التوصل إلى الاتفاق الذي سمح ببدء عمليات إجلاء المحاصرين من شرقي حلب.

وأوشك الاتفاق على الانهيار أكثر من مرة بسبب سعى النظام السوري وحلفائه لإدراج قضية بلدتي الفوعة وكفريا -اللتين تحاصرهما المعارضة المسلحة في ريف إدلب- في عمليات الإجلاء الجارية منذ يومين باتجاه ريف حلب الغربي.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى