إعلان حالة الطوارئ 6 أشهر بولايتي شمال كردفان وكسلا بالسودان

إعلان حالة الطوارئ 6 أشهر بولايتي شمال كردفان وكسلا بالسودان

أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، اليوم السبت، مرسومًا جمهوريًا بإعلان حالة الطوارئ، في ولايتي شمال كردفان وكسلا، لمدة 6 أشهر.

 

ولم يتطرق المرسوم المقتضب لأسباب ودواعي فرض حالة الطوارئ في الولايتين.

 

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “سونا”، عن مستشار رئيس البرلمان السوداني، عبد الماجد هارون، أن “لجنة برلمانية طارئة ستُشكل لدراسة المرسوم، وإعداد تقرير حوله، قبل نظر النواب في إجازته”.

 

ويُعتقد أن إعلان الطوارئ يأتي في إطار استكمال إجراءات حملة جمع السلاح غير المرخص في ولايات البلاد، ويترتب عليه تعليق العمل بالدستور، وإعمال الأحكام العرفية.

 

ونتيجة لتدهور الأوضاع الأمنية بسبب انتشار السلاح، أطلقت السلطات، في 6 آب/أغسطس الماضي، حملة لجمع الأسلحة والذخائر والسيارات غير المرخصة.

 

ولا توجد تقديرات رسمية لحجم السلاح المنتشر بأيدي القبائل في ولايات دارفور، في حين تشير تقارير غير رسمية إلى أن مئات الآلاف من قطع السلاح تملكها القبائل، بما فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى