نائب الرئيس يوجه بالتعامل بحزم مع من يحاول الإخلال بالأمن في المناطق المحررة

نائب الرئيس يوجه بالتعامل بحزم مع من يحاول الإخلال بالأمن في المناطق المحررة

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن / علي محسن صالح /  أن مسؤولية الحفاظ على الأمن وتطبيع الأوضاع، مهمة كبيرة لا تقل عن مسؤولية معركة التحرير في ظل مساعي الانقلابيين الحوثيين للإخلال بالسكينة العامة وعرقلة مساعي الأمن، منوهاً إلى أن هذه المسؤولية تتطلب حرصاً وجهداً من الجميع بما من شأنه خدمة المصلحة العامة والخاصة.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم، بقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء أحمد حسان جبران وقائد محور بيحان قائد اللواء 26 مشاه اللواء مفرح بحيبح وعدد من القيادات العسكرية وقيادات المقاومة بمحور بيحان.

واستمع نائب رئيس الجمهورية من قادة الوحدات العسكرية والمقاومة في بيحان إلى شرح موجز عن الأوضاع الحالية التي تعيشها المناطق المحررة في شبوه ومتطلبات الجيش الوطني لاستمرار مطاردة وملاحقة فلول الشر وعناصر الحوثي الإرهابية، موجهاً باليقظة العالية ومضاعفة الجهود لتثبيت الأمن والاستقرار والتعامل بحزم مع من يحاول الاخلال به وتأمين حياة المواطنين وممتلكاتهم ومحاربة أعمال التهريب التي تديرها الميليشيات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى