صحيفة روسية: سحب الدبلوماسيين من صنعاء يشير إلى قرب حسم المعركة

صحيفة روسية: سحب الدبلوماسيين من صنعاء يشير إلى قرب حسم المعركة السفارة الروسية صنعاء

أكدت صحيفة «إزفستيا» الروسية، أن موسكو سحبت دبلوماسييها من صنعاء، لعجز الميليشيات الحوثية القائمة بسلطة الأمر الواقع، عن توفير الحماية للممثلية الدبلوماسية الروسية والعاملين فيها، وألمحت إلى أن سحب الدبلوماسيين الروس يشير إلى قرب حسم الشرعية معركة العاصمة صنعاء.


وكتب أندريه أونتيكوف، في صحيفة «إزفستيا» أن الحوثيين في صنعاء غير مستعدين لضمان أمن الدبلوماسيين الروس،  وذكرت قناة "روسيا اليوم" نقلاً عن «إزفستيا» أن قرار الخارجية الروسية سحب السفارة من صنعاء مؤقتا، يجيء في ضوء تصعيد الوضع في العاصمة اليمنية.


وقالت مصادر دبلوماسية للصحيفة إن الوضع في اليمن أعقد بدرجة كبيرة مما هو في سوريا. وروسيا في هذا الصراع تقف على الحياد.

 

ووفقاً لرأي المدير العام لمعهد المشاكل الإقليمية، ديمتري جورافليوف، فإن روسيا مضطرة لأخذ موقف متوازن والنأي بنفسها عن الصراع اليمني، وقال "لدينا علاقات غير سيئة مع إيران ومع السعودية، أضف إلى ذلك أن الانحياز إلى أي من الطرفين لا يخدم تسوية الصراع في اليمن نفسه".

 

ويحاول الحوثيون بكل الوسائل جذب موسكو إلى جانبهم، ذلك أن وجود روسيا، ولو على مستوى سفارة، سيكون بمثابة عامل ردع كما يقول الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى