"الأجاشر" معسكر قصم ظهر الحوثيين في الجوف ( الأهمية الاستراتيجية)

"الأجاشر" معسكر قصم ظهر الحوثيين في الجوف ( الأهمية الاستراتيجية) خريطة توضح المناطق المجاورة لمعسكر الاجاشر

تمكنت قوات الجيش الوطني أمس الخميس من تحرير معسكر الأجاشر ومنطقة المقردعه والفراصي شمال منطقة اليتمة بمديرية خب الشعف شمال محافظة الجوف، بعد معارك عنيفة.

 وقالت مصادر عسكرية لـ"الصحوة نت" إن مليشيا الحوثي حولت معسكر الأجاشر إلى معسكر استقبال ومنه يتم توزيع المئات من المقاتلين على جبهات القتال في الجوف.

وعثرت قوات الجيش على كهوف في معسكر "الأجاشر" كانت تستخدمها المليشيا الانقلابية كمخازن للسلاح.

ويعد "الأجاشر" موقع عسكري مكون من عدة تباب مرتفعة وتعتبر الأكثر ارتفاعا شرق الخط الدولي الرابط بين محافظتي الجوف وصعدة.

 وأوضحت المصادر أن الوصول إلى منطقة المقردعه والأجاشر تكون قوات الجيش قد تمكنت من قطع خط إمداد الحوثيين الرئيسي القادم من صعدة إلى الجوف، مشيرةً إلى أنه لا يزال هناك خطوط إمداد لكنها جبلية.

ويطل معسكر الاجاشر على أرض مفتوحة كبيرة، وبتحريره اليوم يكون الجيش الوطني قد تمكن من تحرير حوالي ٨٥٪‏ من مساحة مديرية الخب والشعف وهي المنطقة الأكثر وعورة في المحافظة.

وتعد هذه هي الضربة الثالثة للمليشيا في شهر واحد، حيث سبق وأن فقدت مديرية الخوخة وبيحان وعسيلان وأخيراً معسكر الأجاشر الاستراتيجي ومواقع مجاورة.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى