منظمات إغاثية تركية تنهي استعداداتها لاستقبال 100 ألف من سكان حلب

منظمات إغاثية تركية تنهي استعداداتها لاستقبال 100 ألف من سكان حلب

استكملت هيئة الإغاثة الإنسانية (İHH)، ووقف المساعدة الإنسانية التركيين، تحضيراتهما لتقديم المساعدات والخدمات لتلبية احتياجات آلاف الأشخاص، الذين سيتم إجلاؤهم من شرقي حلب.

 

وأنهى نحو 200 شخص من فرق وقف المساعدات الإنسانية في مكاتبها بمنطقة باب الهوى الحدودي في الجانب السوري، وفي مدينة إدلب، تحضير طرود المساعدات للمدنيين من سكان شرقي حلب الذين قد يصلون إلى المنطقة.

 

وتضم الطرود موادا غذائية، وحليب أطفال، ومستلزمات أخرى، إلى جانب تحضير هيئة الإغاثية الإنسانية مطبخا متنقلا كبيرا لإعداد الطعام الساخن، وفرن خبز، و30 ألف طرد غذائي لتلبية احتياجات الذين سيتم إجلاؤهم من المدنية.

 

وقال منسق سوريا في هيئة الإغاثة الإنسانية، "أرهان يملاك" للأناضول، اليوم الخميس، إنهم قاموا بتحضيرات مكثفة ترقباً لوصول المدنيين من سكان حلب.

 

وأضاف يملاك أنه وفقاً للمعلومات الواردة إليهم، فقد يصل الحدود التركية مابين 60 إلى 100 ألف شخص، مؤكداً أنهم أكملوا استعداداتهم لاستقبال 100 ألف شخص.

 

وأشار يملاك إلى أن فرن لإنتاج 200 ألف رغيف خبز في اليوم على أهبة الاستعداد، وأن مخازنهم تحوي نحو 500 طن من الدقيق، وذلك للحيلولة دون مواجهة أي مشاكل في تلبية الاحتياجات الغذائية للقادمين.

 

ومن المنتظر أن يتم نقل المدنيين المزمع إجلاؤهم من الأحياء المحاصرة شرقي حلب، إلى مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية والمتاخمة للحدود التركية مقابل ولاية هطاي، وفقاً لاتفاق وقف إطلاق النار وإجلاء المدنيين من حلب، المبرم بين المعارضة السورية، والنظام السوري.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى