155 انتهاكاً وجريمة ارتكبتها مليشيا الحوثي في صنعاء خلال نوفمبر الماضي

155 انتهاكاً وجريمة ارتكبتها مليشيا الحوثي في صنعاء خلال نوفمبر الماضي

ارتكبت مليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء خلال نوفمبر الماضي 155 انتهاكاً وجريمة.

وكشفت وحدة الرصد بمركز العاصمة الإعلامي عن (155) جريمة وانتهاك ارتكبتها ميليشيا الحوثي بالعاصمة صنعاء خلال شهر نوفمبر المنصرم، تنوعت ما بين قتل واعتداء واختطاف واقتحام منازل ونهب أموال عامة وإقصاء وإحلال وتجنيد أطفال واستحداث نقاطا عسكرية.

 

وحسب تقرير المركز فقد بلغت جرائم القتل بالعاصمة صنعاء خلال شهر نوفمبر (12) حالة أقدمت عليها المليشيات تجاه مدنيين، منها (3) حالات قتل لمختطفين جراء التعذيب الشديد الذي تعرضوا له في سجون ميليشيات الحوثي.

ونال التجار ورجال الأعمال بالعاصمة صنعاء النصيب الأكبر من انتهاكات ميليشيا الحوثي خلال شهر فبراير، حيث أجبرت العديد من العائلات التجارية على الفرار من المدينة وترك ممتلكاتهم خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أن خيرتهم بين الدفع المباشر لدعم ما يعرف بـ"المجهود الحربي" وتمويل فعاليات "المولد النبوي" أو انخراط ذويهم والعاملين في مؤسساتهم التجارية في عمليات تدريب عسكرية والمشاركة في الجبهات المشتعلة.

 

كما سجلت وحدة الرصد بـ"مركز العاصمة الاعلامي" (23) حالة اختطاف، واستهدفت "تجار، وطلبة جامعات، ونشطاء حقوقيين واعلاميين، كما تواصل منع أهالي المختطفين من زيارة ذويهم وإدخال الطعام والملابس الشتوية لهم للشهر الخامس على التوالي.

 

وبلغت حالات الاقتحام خلال شهر نوفمبر الماضي (16) توزعت على "3" حالات اقتحام لمساجد، وأخرى استهدفت منازل مواطنين وسكن طلابي ومبني مصلحة الأحوال المدنية الحكومي.

 

وخلال شهر نوفمبر كثّفت جماعة الحوثي خطاب العنف والكراهية، حيث استخدمت المساجد والجامعات والمدارس للدعاية السياسية والمذهبية والدعوة العلنية للمواطنين والطلبة إلى الذهاب لجبهات القتال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى