وزير الخارجية: الحل العسكري أصبح ضروريا والعالم أصبح أكثر تفهما لذلك

وزير الخارجية: الحل العسكري أصبح ضروريا والعالم أصبح أكثر تفهما لذلك


قال وزير الخارجية عبد الملك المخلافي إن الحل العسكري أصبح ضروريا والعالم الآن أصبح أكثر تفهما لأن ما نقوم به ليس فقط لاستعادة الدولة ولكن أيضا لانقاذ اليمن والمنطقة من شرور عصابة انقلابية دموية".


وأضاف في حوار مع صحيفة "القدس العربي" نحن قدمنا الكثير من أجل السلام لكن هذه الجماعة التي قامت بقتل شريكها في الانقلاب، لا يمكنها أن تكون شريكا حقيقيا في السلام، ما لم تجبر على هذا السلام.


ولفت المخلافي "أن اليمن يتجه نحو خيار تجميع كافة القوى السياسية والاجتماعية وراء الحكومة الشرعية والتحالف العربي، لتحرير اليمن من عصابة الانقلابيين الحوثيين".


وأشار "لا زلت عند قناعتي بأن صنعاء ستكون هي العاصمة الرابعة التي ستتحرر من النفوذ الإيراني، ولدى الحكومة والتحالف خططا من أجل استكمال تحرير اليمن وإعادة الأمن والاستقرار إليه".


وأوضح المخلافي "الصورة الآن أًصبحت واضحة، حيث توحّد الشعب اليمني بكل فئاته ضد الميليشيا الانقلابية التي لديها مشروع أحادي مرفوض من الجميع، والمجتمع الدولي أصبح يدرك أكثر من أي وقت مضى بأن هؤلاء الانقلابيين لا يعوّل عليهم في السلام".


وقال "ما حصل مؤخرا منهم وفّر حشدا وطنيا واسعا ضد الانقلابيين سيساعد على مواجهة هذه الميليشيا وسيوفّر أيضا حشدا دوليا داعما لخيارات الحكومة اليمنية والتحالف العربي بما فيها الخيار العسكري".


وعن الحل السياسي قال وزير الخارجية "لا يوجد حاليا أي أفق لحل سياسي للأزمة الراهنة في اليمن، وعدد من الدول الآن أصبحت تقول انها لا ترى أفقا لحل سياسي".


وتابع "الانقلابيون الحوثيون من الصعب أن يقبلوا بتسليم السلاح ونحن أيضا من الصعب أن نقبل أن نتعايش مع ميليشيا وسلاح، من الصعب أن نقبل بالدخول في مفاوضات سياسية معهم دون تسليمهم للسلاح".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى