ياسر العواضي: أنا بخير وصالح دفن وفق شروط الحوثيين

ياسر العواضي: أنا بخير وصالح دفن وفق شروط الحوثيين

في أول تصريح له عقب أيام من تضارب الأنباء حول مصيره.. أشار الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام ياسر العواضي، فجر اليوم الأحد، إلى أن جثمان الرئيس السابق علي عبدالله صالح جرى دفنه، وفق شروط جماعة الحوثيين.

وقال العواضي في تغريدات له على صفحته الرسمية بموقع «تويتر»، إنه آثر البقاء في العاصمة صنعاء وإخراج جثمان صالح والزوكا، اللذان دفنا بما لا يليق بهما وبنا»، حسب قوله.

وكانت جماعة الحوثي قد اشترطت دفن صالح بحضور عدد من أقاربه ومنعوا تشريح الجثة أو الإعلان عن موعد الدفن.

وقال العواضي إنه عمل مع نائب رئيس حزب المؤتمر صادق أمين أبو راس، على إخراج جثمان عارف الزوكا وعائلته من صنعاء إلى مسقط راسها في محافظة شبوة.

وأوضح «ربما كانت لدي فرصة بمغامرة للخروج من صنعاء ولكن لم تسمح لي أخلاقي ومروءتي، وأنا الذي لم أترك الزعيم والأمين (صالح وعارف) وهما حيان، أن اتركهما وهما ميتان ولذلك آثرت البقاء مهما كان الثمن، حتى أعمل على إخراج عوض عارف (نجل الزوكا) وعائلته، وما استطعت اخراجه من الآخرين، أنا وأبو راس ومواراة جثمانهما.

وأضاف «أما وقد تم ذلك وإن لم يكن بما نريد ولا بما يليق بهما وبنا، فلست في حاجة لا للخروج ولا لغير ذلك وما جاء من الله حيا به.

وأوضح أنه حال بينه وبين الزوكا وصالح في الأيام الأخيرة المعارك ولم يتمكن من الوصول إليهما، مؤكداً أن الموت والحياة عنده أصبح سواء.

ودعا العواضي أنصار حزب المؤتمر الذي كان يرأسه الرئيس السابق إلى التماسك والالتفاف حول صادق أبو راس، الذي يقود الحزب خلال الفترة الحالية.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى