أبكر ينفي دعمه لأي جماعة تمارس الإرهاب ويعلن تمسكه بمقاضاة الحكومة الأمريكية

أبكر ينفي دعمه لأي جماعة تمارس الإرهاب ويعلن تمسكه بمقاضاة الحكومة الأمريكية صورة الحسن أبكر

نفى الشيخ الحسن أبكر، -القيادي في المقاومة الشعبية في محافظة الجوف- كل المزاعم التي وجهت له من قبل وزارة الخزانة الأمريكية بدعمه وصلته بالإرهاب.

وفي بيان وزعه على وسائل الاعلام وحصل موقع (الصحوة نت) على نسخة منه أكد على زيف واختلاق تلك المزاعم من خلال خصوم مارسوا الإرهاب المليشاوي، وقاتل هو ضد مسلكهم الإرهابي، حسب قوله.

وقال «أنفي نفيا قاطعا دعمي لأي فرد أو جماعة تمارس الإرهاب في اليمن وخارجه وأستنكر وأشجب وأدين كل تلك الأعمال وكل أشكال الدعم لها ماديا ومعنويا وأعلن تعاطفي وتضامني مع ضحاياها وأسرهم المكلومة وأبناء وطنهم وجلدتهم».

وأدان أبكر كافة أشكال الإرهاب التي تعارفت عليها المجتمعات والدول، مؤكدا رفضه لها فكرة ونهجا وسلوكا وممارسة، وتحت أي مسميات أو شعارات، وآخرها العملية الارهابية التي استهدفت قبل أيام معسكر الصولبان في مدينة عدن جنوبي اليمن، وما سبقها من عمليات قتل جماعية وفردية.

وقال أبكر: “لا أنكر أني قاتلت المليشيات الحوثية بوصفي ضابطا في القوات المسلحة تحت ظل السلطات الشرعية في إطار وحدات الجيش والأمن”.

وأضاف: "أتمسك بحقي بمقاضاة الحكومة الأمريكية لما لحقني بضرر في سمعتي واعتباري وأحملها سلامة مسؤوليتي الشخصية باعتباري ضابطا في القوات المسلحة ومواطنا يمنيا”.

وأعلن وضع نفسه تحت تصرف القضاء اليمني للتحقيق في المزاعم الاستخباراتية الأمريكية.. “القضاء اليمني هو صاحب الحق في الإدانة والعقاب أو التقرير للحق في البراءة وفقا لنصوص الدستور والقانون اليمني، حتى يتم إقفال هذا العمل الاستخباراتي الملفق والمُغرض بقرار قضائي معلن من خلال تحقيق شفاف.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى