صنعاء.. ليلة مواجهات ساخنة تفزع السكان وحالة هلع في أوساط المدنيين

صنعاء.. ليلة مواجهات ساخنة تفزع السكان وحالة هلع في أوساط المدنيين

  

عاشت صنعاء خلال الأيام الماضية حالة حرب بين ميلشيات الحوثي ومليشيات صالح في عدد من الشوارع والأحياء، حيث استخدم الطرفان الأسلحة الثقيلة والخفيفة في مواجهات استمرت خلال ليل الجمعة/السبت.

 

ولا زالت المعارك والمواجهات مستمرة وتتقطع ما بين الحين والآخر إلى صباح اليوم السبت حيث تركزت في الحي السياسي وشارع حدة وصولا إلى المصباحي، وأطراف شارع الزبيري، بالإضافة إلى شارع الجزائر.

 

واستخدم الطرفان كافة الأسلحة التي أفزعت سكان العاصمة في ليل صنعاء حيث أعاد إلى أذهان المواطنين المعارك التي دارت أثناء الانقلاب على الدولة في 21 سبتمبر 2014 والاعتداء على منزل الرئيس هادي قبل تدخل التحالف العربي في مارس من العام 2015.

 

وقال حزب مؤتمر صنعاء في بيان له "أن جهود الوساطة والتهدئة التي قام بها مشائخ  فشلت بعد قيام مجاميع حوثية مسلحة على اقتحام جامع الصالح، والاعتداء على منازل صالح وأقربائه ومحاصرة مقرات المؤتمر ومنازل قياداته".

 

وذكر البيان "أن الحوثيين هاجموا بالدبابات المربع الممتد من شرق ميدان السبعين إلى عصر غرباً، ومن شارع الزبيري شمالاً إلى جولة المصباحي جنوباً وصولاً إلى منطقة حدة وما جاورها، والانتشار في معظم شوارع العاصمة بالأطقم القتالية".

 

ويخشى السكان من مصير نزوح جديد بسبب انفجار الوضع عسكريا والمواجهات التي تدور في الأحياء السكنية والتي يمكن أن تضيف ضحايا جدد من المدنيين والأبرياء، في ظل حالة التحشيد العسكري من قبل الطرفين.

 

ويترقب السكان بهلع إلى المصير المحتمل والحد التي يمكن أن توصل له المواجهات في ظل تمددها في كثير من الأحياء، حيث تمددت صباح اليوم في جنوب العاصمة صنعاء باتجاه معسكر السواد وبيت بوس، وأيضا الاشتباكات التي تدور حاليا بالقرب من مطار صنعاء الدولي.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى