مؤتمر صالح يدعو أنصاره للدفاع عن أنفسهم ووضع حدا لتصرفات مليشيات الحوثي

مؤتمر صالح يدعو أنصاره للدفاع عن أنفسهم ووضع حدا لتصرفات مليشيات الحوثي


دعا مؤتمر صالح أنصاره لمواجهة مليشيات الحوثي والدفاع عن أنفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم التي تتعرض اليوم لاخطر مؤامرة يحيكها الاعداء وينفذها اولئك المغامرون من الحوثيين.


واندلعت الليلة الماضية اشتباكات عنيفة وسط وشمال صنعاء بين مليشيات صالح ومليشيات الحوثي استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة وأقلقت ليل صنعاء فيما لا تزال مستمرة حتى لحظة كتابة هذا الخبر بشكل متقطع.


وامتدت المواجهات لتشمل مديريات طوق صنعاء وبحسب مصدر في مكتب وزير الداخلية التابع لمليشيات صالح  فقد تم تطهير مديريات همدان وبنى الحارث وسنحان وبني بهلول وبني حشيش وبلاد الروس وبني مطر وحراز والحيمتين ومدينة ذمار وعدد من مديرياتها مثل مديرية آنس من المليشيات الحوثية.


وتغلق الميليشيات الانقلابية المتصارعة مداخل عدد من شوارع بينها عَصِر والزبيري والمصباحي والستين الجنوبي وانتشار كثيف لعناصرها ومعداتها العسكرية.

وطالب مؤتمر صالح من وصفهم بأبناء القوات المسلحة والأمن والأمن السياسي والأمن القومي وكافة موظفي الدولة بأن يلتزموا بالحياد وعدم التنفيذ لمليشيات الحوثي أينما كان تواجدكم وعدم الانصياع والتنفيذ للأوامر الصادرة من القيادات الحوثية او مشرفيها والتي أهانت المؤسسات العسكرية والامنية وكافة مؤسسات الدولة.


وبحسب بيان لمؤتمر صالح فقد حانت لحظة ان يقف الجميع صفاً واحداً ويداً واحدة وقلباً واحداً، وأن يهبوا هبة رجل واحد للتصدي لمحاولات جر الوطن إلى حرب أهلية طاحنة. 


وحمل البيان مليشيات الحوثي مسؤلية الكوارث التي حلت بالمواطنين وضاعفت من معاناتهم وزادتهم فقراً وبؤساً وجوعاً وحرماناً، وفي مقدمة تلك الممارسات والجرائم قطع مرتبات الموظفين لمدة تزيد عن سنة كاملة، والتسبب في ارتفاع الاسعار بشكل جنوني، واختفاء السلع الضرورية لحياة الإنسان، بالإضافة إلى ابتزاز التجار واصحاب رؤوس الأموال وتجار الوسط والتجزئة والباعة المتجولين واختلاس مبالغ كبيرة منهم وبشكل مستمر تحت مبررات ومسميات وذرائع ما انزل الله بها من سلطان، إلى جانب قيامهم بالتصرف بالموارد العامة للدولة وإفقار الحزبية العامة، وعرقلة وصول مساعدات الإغاثية الإنسانية، وهم اليوم يعملون على زيادة وتفاقم الاوضاع المأساوية ومضاعفة خوف الناس ومعاناتهم وبؤسهم دون خوف من الله ودون رادع من ضمير.


ودعا البيان أنصار صالح لوضع حداً لتصرفات تلك العناصر المأزومة التي تريد أن تنتقم منكم ومن الوطن ومن الثورة والجمهورية والوحدة.. وان تعيدكم إلى القرون الوسطى وإلى الأزمنة الغابرة، وإلى ماقبل الثورة والجمهورية بعد أن تقتل ما تستطيع عليه منكم ومن ابنائكم ورجالكم ونسائكم إشباعاً لنزعتهم الإنتقامية وإفراغاً لما يكنونه من حقد عليكم.. وعلى الوطن.







اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى