إصلاح تعز يهنئ الشعب بذكرى الاستقلال ويدعو أبناء المحافظة لسد نوافذ المؤامرات

إصلاح تعز يهنئ الشعب بذكرى الاستقلال ويدعو أبناء المحافظة لسد نوافذ المؤامرات

هنأ التجمع اليمني للإصلاح في محافظة تعز القيادة السياسية ممثلة بالمشير الركن /عبدربه منصور هادي/ رئيس الجمهورية و نائبه الفريق الركن / علي محسن صالح و أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء والحكومة والجيش الوطني و المقاومة الشعبية والشعب اليمني في الداخل و الخارج، هنأهم بالذكرى الخمسين لعيد الجلاء الذي يصادف اليوم الخميس الـ 30 من نوفمبر.  

وقال إصلاح تعز إن ذكرى يوم الاستقلال المجيد تأتي بعنفوان متجدد، و عزم متقد يحمل معهما للشعب اليمني دروس البطولة و التضحيات، و معاني الكفاح و النضال التي مثلت في مجموعها جسرا للعبور إلى الحرية و السيادة و الانعتاق من ربقة القيد الاستعماري البغيض .

وأضاف إصلاح تعز "لقد مثل يوم ال30 من نوفمبر 1967م. يوم تتويج لنضال الشعب اليمني و ثوراته المتعاقبة ضد الاستعمار البريطاني الذي شهد في هذا اليوم جلاء آخر جندي من عدن، كما كان يوم ال26 من سبتمبر يوم إنهاء الحكم الإمامي الكهنوتي المتخلف".

وأهاب إصلاح تعز في بيان حصل موقع "الصحوة نت" على نسخة منه، أهاب بكافة القوى السياسية و الاجتماعية و المكونات الشبابية في محافظة تعز الأبية الى مزيد من الاستنفار لاستكمال التحرير وحماية مكتسبات التحرير التي أنجزتها تعز بأبطالها في الجيش والحاضنة الشعبية.

 ودعا إصلاح تعز الجميع الى أخذ الحيطة والحذر وسد نوافذ المؤامرات ورياح الشر التي قد تهب على تعز بفعل حقد الأعداء ودسائسهم، مشدداً على الجميع التسلح بالوحدة والتكاتف والاصطفاف وراء الجيش الوطني والسلطة الشرعية.

وأكد الإصلاح أن تعز ستبقى بكافة قواها عصية على الاختراق وستكسر كل الأعاصير سواء كانت عسكرية أو تلك التي تتخذ صور الخديعة وسلاح فرق تسد.

وجاء في البيان  "تضحيات أبناء تعز ودماء الشهداء،  ستبقى بعد الله عاصمة وحامية، طالما وأنتم تجددون العزم على التحرير والوحدة والوفاء لليمن وثورات سبتمبر و أكتوبر وفبراير ،ومعركة التحرير والمقاومة وكل الشهداء عبر تاريخ نضال الشعب اليمني عبر أجياله العازمة على التضحية والفداء حتى النصر المبين وقيام دولة الشعب الاتحادية بنظام جمهوري ديمقراطي رشيد.

كما دعا إصلاح تعز الجيش لوطني وقوى المقاومة والقوى السياسية في عموم الوطن الى المضي قدما في الموقف البطولي الرائد وراء الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، و في رفض الانقلاب و كل ما ترتب عليه حتى يتم استعادة الدولة .

وأشاد إصلاح تعز بالأدوار الوطنية والمساعي الجادة التي يبذلها دولة  رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر مقدرين الصعوبات التي تقف أمامه في سعيه لتطبيع الحياة في العاصمة المؤقتة عدن.

وثمن إصلاح تعز دور الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني و سلطته الشرعية، متمنياً مزيدا من الدعم الذي يمكن الحكومة من أداء دورها الاجتماعي و الإداري في مختلف المحافظات.

وفي ختام بيانه دعا إصلاح تعز الحكومة إلى بذل الجهد اللازم في العمل على استكمال تحرير تعز، و كذا سرعة صرف مرتبات الموظفين المدنيين في المحافظة كحق قانوني للموظف و كواجب ملزم على الحكومة.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى