الحكومة تنتقد تقرير الأمم المتحدة الخاص بالطاقة الاستيعابية للموانئ اليمنية

الحكومة تنتقد تقرير الأمم المتحدة الخاص بالطاقة الاستيعابية للموانئ اليمنية

 

انتقد الحكومة اليمنية التقرير الصادر عن الأمم المتحدة بخصوص الطاقة الاستيعابية للموانئ اليمنية.

واستغرب وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح من التقرير الصادر عن منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (OCHA) منتصف الشهر الحالي والمغالطات الواردة في التقرير بخصوص الطاقة الاستيعابية للموانئ اليمنية، خصوصاً ميناء الحديدة والصليف وعدن.

وقال فتح إن المطارات والموانئ في المحافظات المحررة تمتلك من الخدمات الأساسية والطاقات الاستيعابية لاستقبال المواد الاغاثية والإنسانية والسلع التجارية والمشتقات النفطية ما يؤهلها لتقديم افضل الخدمات، وتامين حركة التنقل والوصول.

وأضاف "أن التقارير الخاصة بالأمم المتحدة عن الوضع الإنساني في اليمن مظلله وان والمعلومات الخاصة بالطاقة الاستيعابية للموانئ مليئة بالتناقضات حيث أشارت الاوتشاء في تقريرها الصادر في شهر أكتوبر الماضي الى ان اجمالي المواد الاغاثية والمشتقات النفطية التي تدخل من مينائي الحديدة والصليف تصل الى نسبة 32% فيح في حين ذكرت الاوتشا في تقريرها الصادر في منتصف نوفمبر الحالي ان اجمالي عدد المواد الغذائية و النفطية الداخلة من الميناءين تصل الى 80%، وهو ما يعد تناقضاً واضحاً وكبير".

ودعا فتح المنظمات الأممية الاستجابة لدعوة حكومة المملكة العربية السعودية باستخدام ميناء جازان السعودي في استقبال المواد الاغاثية والإنسانية عن طريق هذا الميناء. موضحاً بأن الميناء يتملك طاقاته استيعابية تعادل 6 اضعاف ميناء الحديدة.

 

وطالب فتح المنظمات الأممية والمسؤولين الأميين بتحري الدقة في المعلومات من مصادرها في الحكومة الشرعية، بدلا من الاعتماد على بيانات مضللة صادره من المليشيات الانقلابية.

 

و شدد فتح على أهمية قيام منظمات الأمم المتحدة بالضغط على المليشيات الانقلابية بتسليم كافة المطارات والموانئ للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، للحفاظ على الامن والسلم الدوليين. لافتاً الى ان بقاء الموانئ بيد المليشيات يستخدم لأغراض عسكرية تهدف الى قتل انباء الشعب اليمني وتهديد دول الجوار.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى