الصحة العالمية تقول إنها مصدومة جراء وفاة أطفال في اليمن بوباء "الدفتيريا"

الصحة العالمية تقول إنها مصدومة جراء وفاة أطفال في اليمن بوباء "الدفتيريا"

عبر مسؤول في منظمة "الصحة العالمية" مساء الثلاثاء، عن "صدمته" إزاء وفاة أطفال في اليمن عام 2017 جراء وباء "الدفتيريا".

 

وقال ممثل المنظمة في اليمن نيفيو زاغاريا، في بيان مقتضب حصلت الأناضول على نسخة منه، إنه "وباء قديم تفشى مجددا خلال الأسابيع الأخيرة في اليمن".

 

وأضاف أنه "من الصادم أن يموت الأطفال عام 2017 بمرض قديم يمكن تجنبه باللقاحات ويسهل علاجه".

 

وكشف أن المنظمة أرسلت، أول أمس الاثنين، أدوية إلى اليمن من أجل التصدي لمرض "الدفتيريا".

 

وأوضح أن شحنة الأدوية المؤلفة من ألف عبوة من مضادات السموم المنقذة للحياة، و17 طنا من الإمدادات الطبية، وصلت إلى صنعاء بعد توقفها جراء إغلاق الموانئ البحرية والجوية لثلاثة أسابيع.

 

وقالت المنظمة في وقت سابق، إن تفشي مرض "الدفتيريا" ينتشر بشكل سريع، ومعظم الإصابات بالمرض هم من الأطفال، لافتة إلى أهمية تطعيمهم باللقاحات اللازمة.

 

ولم تحدد المنظمة، المناطق التي ينتشر فيها المرض باليمن أو أعداد الضحايا، لكنها أشارت في نشرة تثقيفية، إلى أن مخاطر الإصابة به تزداد في "الازدحام الشديد"، و"التشرد"، و"حياة السجون".

 

وينتقل المرض عبر جرثومة تدعى "الوتدية الخناقية"، ويصيب بشكل أساسي الفم والعينين والأنف، وأحيانا الجلد، وتمتد فترة حضانة المرض من يومين إلى 6 أيام.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى