فرنسا تقول إن الحل السياسي في اليمن كفيل بإنهاء معاناة الشعب

فرنسا تقول إن الحل السياسي في اليمن كفيل بإنهاء معاناة الشعب

قالت الخارجية الفرنسية إن الحل السياسي للأزمة القائمة في اليمن هو الكفيل بإنهاء معاناة الشعب اليمني وبوضع حد للصراع في هذا البلد والذي يؤثر على باقي بلدان المنطقة.

وأضافت فرنسا في بيان صادر مساء اليوم السبت عن الناطقة باسمها، أنييس روماتيت أسبانيي، "وحده الحل السياسي في اليمن هو ما سيسمح بوضع حد للصراع الذي يمس الشعب ويؤثر سلباً على بلدان المنطقة".

وأعربت عن سعادتها باستئناف حركة الطيران إلى مطار صنعاء الدولي ومواصلة إرسال المعونات الإنسانية إلى الشعب اليمني.

وكانت قد قالت مصادر ملاحية في العاصمة صنعاء إن طائرات إغاثية وصلت اليوم السبت إلى مطار صنعاء الدولي.

وأضافت المصادر أن/  أربع طائرات / تابعة للأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي وصلت إلى المطار تحمل شحنات إغاثية.

وأكدت المصادر أن طائرتين تابعتين للأمم المتحدة وصلتا المطار وعلى متنهما عمال إغاثة.

وأوضح المصدر أن / طائرتين / تابعتين للجنة الصليب الأحمر ومنظمة "اليونسيف" حملتا أدوية ومساعدات إنسانية.

 يأتي هذا عقب إعلان التحالف العربي السماح لطائرات الإغاثة في الهبوط بمطار صنعاء وفتح ميناء الحديدة أمام الحركة التجارية.

وكان قد قال التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أمس الجمعة، إنه تم إصدار 42 تصريحاً لسفن وطائرات إغاثة.

 

وجدد التحالف العربي دعوته للأمم المتحدة لتولي مسؤولية ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الانقلابيين.

وأكد التحالف أن الصاروخ الذي أطلقته المليشيا على الرياض وصل للانقلابيين عن طريق ميناء الحديدة.

وتستغل المليشيا الشحنات التجارية والإغاثية لتهريب السلاح منذ أكثر من عامين.

وفي مطلع "نوفمبر الجاري" أعلن التحالف العربي إغلاق كافة المنافذ اليمنية، وذلك لمراجعة طرق وآليات التفتيش عقب اطلاق الصاروخ باتجاه الرياض.

 

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى