مارب: ‏أبناء أرحب يحيون الذكرى الثانية لاجتياح المليشيات للمديرية

مارب: ‏أبناء أرحب يحيون الذكرى الثانية لاجتياح المليشيات للمديرية

أحيا أبناء مديرية أرحب الذكرى الثانية لاجتياح مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية للمديرية الواقعة شمال العاصمة صنعاء.

وأشاد وزير الدولة ومستشار رئيس الجمهورية محمد بن موسى العامري في الفعالية التي أقيمت صباح اليوم بمحافظة مأرب بالدور الكبير لأبناء قبيلة أرحب في مواجهة الانقلاب، مشيراً الى أن "الشعب اليمني أجمع وعلى رأسه القيادة السياسية يثمنون عالياً التضحيات الكبيرة لأبناء مديرية أرحب في مواجهة الانقلاب".


وأكد الوزير على أن "مشروع الحوثيين وحلفائهم إلى زوال، وأن بذور فناء هذا المشروع جاءت معه”، مشدداً على أن "الشرعية لا ترغب في سفك الدماء لكن الميليشيات هي من اختارت هذا السبيل".

إلى ذلك، شدد اللواء محسن خصروف رئيس دائرة التوجيه المعنوي في كلمة رئاسة هيئة الأركان العامة على أن "قبيلة أرحب قاومت وناضلت من أجل حرية الشعب اليمني كله”، منوهاً إلى أن "المقاومة الشعبية كيان واحد، وأن أي فعل يحاول شق صف المقاومة محكوم عليه بالفشل".

من جهته رحب الشيخ محمد جابر الجمرة في كلمة أبناء قبيلة أرحب بالحاضرين، وقال "إن التضحيات الكبيرة التي قدمها أبناء أرحب ولا زالوا يقدمونها هي من أجل حماية وطنهم وأمنه واستقراره".

وأضاف الجمرة: "إن نهاية الظلم باتت وشيكة، وإن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية باتت اليوم على مشارف العاصمة صنعاء، ولا يفصلها عن مديريتنا "أرحب" سوى كيلو مترات قليلة”. مؤكداً أن أبناء القبيلة الذين شردوا ودمرت منازلهم ونهبت ممتلكاتهم، سيستعيدون حقهم في القريب العاجل".

واستعرضت الفعالية جملة الانتهاكات التي ارتكبتها المليشيات بحق أبناء أرحب منذ اقتحام المديرية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى