النظام يصادر أقوات المدنيين بحلب

النظام يصادر أقوات المدنيين بحلب

قال رئيس المجلس المحلي (المعارض) لمدينة حلب بريتا حاجي حسن إن قوات النظام  السوري استولت على مؤن غذاء المدنيين في حلب.

 

وأضاف حاجي حسن في تصريح لوكالة أنباء الأناضول أن "قوات النظام وداعميه سيطرت على المدينة إلى حد كبير وأن الخناق يضيق على المدنيين من يوم لآخر في المناطق المحاصرة".

وأوضح أن النظام "استولى على مخزوننا الغذائي في حلب، كما استولى على مخازن الطحين، واليوم لا يوجد غذاء بالمدينة، فضلا عن سيطرته على بناء المجلس المحلي".

وأضاف "قبل يوم أو يومين كنا توصلنا إلى حل أزمة توفير الخبز، غير أن ما حدث أمس حال دون حل الأزمة، لم يبق خبز في حلب".

 

وذكر أن أضرارا تلحق بالمدنيين جراء القصف المكثف والعنيف على حلب، وأن قوات النظام تنفذ مجازر بحقهم في المدينة، وأكد أن الوضع الإنساني "مأساوي ويسير نحو الأسوأ يوما إثر يوم"

 و ناشد المجتمع الدولي للضغط على النظام لفتح المعابر وتأمين خروج المدنيين من المدينة.

وعن مدى صمود حلب أو سقوطها بيد النظام، قال حاجي حسن "نحن لا نقول إنه سقوط وإنما احتلال حلب".

وتقدمت قوات النظام السوري أمس الإثنين في مناطق جديدة شرقي حلب بعد حصار وقصف جوي مركز على المنطقة دام نحو خمسة أشهر، الأمر الذي قلص مناطق سيطرة المعارضة إلى جزء صغير من المدينة تجمعت فيه قوات المعارضة ونحو مئة ألف نسمة من المدنيين.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن وزارة الدفاع الروسية أن قوات النظام السوري باتت تسيطر على أكثر من 95% من مدينة حلب، بينما تشير تقارير إعلامية إلى ارتكاب قوات النظام إعدامات ميدانية في المناطق التي سيطرت عليها في حلب الشرقية.

 

وتقول مصادر محلية في المنطقة إن قوات النظام والمليشيات الشيعية المدعومة من إيران شرعت في قتل عدد كبير من المدنيين في حيي الفردوس والكلاسة بالجزء الشرقي من حلب، وشمل ذلك إحراق نساء وأطفال وهم أحياء.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى