يسجنونهم ثم يفرضون عليهم مبالغ مالية مقابل طعامهم.. مأساة سجون الانقلاب بذمار

يسجنونهم ثم يفرضون عليهم مبالغ مالية مقابل طعامهم.. مأساة سجون الانقلاب بذمار

يعاني المختطفون في سجون ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في محافظة ذمار أوضاعاً انسانية صعبة، ومعاملة إنسانية سيئة، ويتعرضون لعملية ابتزاز يومية.

حيث أكدت مصادر مطلعة أن عناصر الحوثيين يقومون بتقديم كميات قليلة من الماء والطعام والذي يشوبها التلوث والرائحة الكريهة للسجناء، ويضعوهم في سجون المخلولين عقليا، مما يضطر السجناء الى البحث عن مصاريف يومية من أهاليهم، لشراء حاجاتهم من الماء و الطعام وبقية الاحتياجات الأخرى من خارج السجن. وذلك حسب ما نقله "مركز ذمار الإعلامي" عن المصادر.

 

وذكرت المصادر أن عناصر الحوثيين يقومون بجمع مبلغ يومي من السجن المركزي بذمار ما يقارب / مائة وخمسون ألف ريال يومياً/ ، أي بمعدل أربعة مليون وخمسمائة ألف ريال شهريا، ومثلها من بقية السجون المنتشرة في مدينة ذمار، من أجل شراء احتياجات المختطفين من الماء والطعام وبقية الاحتياجات.

حيث تكلف المليشيات مجموعة من عناصرها بالخروج الى الاسواق وفرض هذه الاحتياجات على أصحاب المحلات التجارية والمطاعم بمسمى "المجهود الحربي" وتوزع تلك المبالغ بين مشرفين وامنيين السجون.

وذكرت المصادر أن إدارات السجون تقوم بتعذيب  السجناء بشكل يومي ووضعهم في زنازين مكتظة بالمخلولين عقليا من أجل ابتزازهم لإعطاء مبالغ مالية مقابل الإفراج عنهم أو عدم تعذيبهم.

وافادت المصادر أن أهم السجون التي تجني منها المليشيات مبالغ مالية كبيرة هي السجن المركزي وسط مدينة ذمار، حيث يتواجد فيه أكثر من / مائة وخمسون مختطفاً، والسجن السري بكلية المجتمع الواقعة في منطقة الدرب شمال مدينة ذمار، الذي يتواجد فيه ما يقارب / مائة وعشرون مختطفاً /  معظمهم من أبناء محافظة تعز، بالإضافة إلى السجن السري الواقع في قسم المنطقة الشمالية بمدينة ذمار ويتواجد فيه ما يقارب / مائة مختطف/، والسجن السري بمدينة معبر "الشونة" ، والسجن السري بمنطقة عيشان غرب مدينة ذمار.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى