مجلس الوزراء يقر البدء بإعمار تعز وصرف مرتبات موظفيها بانتظام

مجلس الوزراء يقر البدء بإعمار تعز وصرف مرتبات موظفيها بانتظام

أقر مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم في العاصمة المؤقتة عدن اعتماد ملياري ريال للبدء بإعمار بيوت المواطنين والمؤسسات العامة التي تضررت جراء الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية على مدينة تعز، وفقاً لخطة يقدمها محافظ تعز للحكومة، مع مراعاة الالتزام في جميع الاعمال بقانون المناقصات، موجهاً بدفع مليون دولار لعلاج جرحى تعز، وما قيمته مليون دولار بالعملة المحلية تسلم للجنة الطبية بالمحافظة.

وشدد مجلس الوزراء على استمرار صرف مرتبات الموظفين في محافظة تعز شهريا وبانتظام أسوة ببقية المحافظات المحررة، مؤكدا اهمية تعزيز دور وعمل فرع البنك المركزي في المحافظة، وتحسين الإيرادات.

كما وجه مجلس الوزراء شركة النفط بشراء وضخ كميات كافية من البترول في محطات الشركة في عدن والمحافظات المجاورة لها.

 

واستمع المجلس الى تقرير اولي من قيادة السلطة المحلية في المحافظة ووزارة الصحة العامة والسكان ، حول العملية الارهابية التي حدثت اليوم، وكذا التحقيقات الجارية في الهجوم الارهابي على ادارة البحث الجنائي في وقت سابق.

 

وأكد مجلس الوزراء، بهذا الخصوص، ان هذه الأعمال الإجرامية التي ترتكبها العناصر الارهابية، المتزامن مع تصعيد مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية باستهداف الرياض بصاروخ باليستي ايراني، ما هي الا تعبير عن حالة العجز والإفلاس التي وصلت إليها وعجزها عن تحقيق الأهداف المرسومة لها من قبل مشغليها ورعاتها وداعميها.

 

ولفت المجلس، الى ان الانتصارات المتوالية التي حققها الجيش الوطني والمقاومة وبدعم واسناد لوجستي كامل من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمساهمة فعالة من دولة الامارات العربية المتحدة، واخرها دحر تنظيم القاعدة من منطقة الحوطة في محافظة شبوة، وقبلها تطهير مديرية المحفد بمحافظة ابين من اخر معاقلهم التي كانوا يتحصنون بها، وجه ضربة قاصمة لهذه العناصر الارهابية.. مؤكدا ان لجوئها الى الاعمال الانتحارية والسيارات المفخخة يؤكد أنها تلقت ضربات موجعة خلال الفترة الأخيرة، وستواصل الحكومة دون هوادة او تراجع ملاحقة اوكارها واستئصال شافتها اينما وجدت.

 

واكد مجلس الوزراء إن كافة اليمنيين، شعباً وجيشاً ومقاومة وحكومة، ماضون في مواجهة الإرهاب وانهاء الانقلاب، ومصمّمون، أكثر من أي وقت مضى، على دحرهما من كل شبر من الوطن، وإعادة بناء اليمن بدعم من الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بأفضل مما كان، وسيدفن مشروع ايران الارهابي والتدميري على تراب هذا الوطن، لحفظ امن واستقرار دول الجوار والمنطقة والعالم اجمع.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى