تقرير حقوقي يكشف عن أكثر من 100 انتهاك لمليشيا الانقلاب في حجة خلال أكتوبر

تقرير حقوقي يكشف عن أكثر من 100 انتهاك لمليشيا الانقلاب في حجة خلال أكتوبر

 

كشف تقرير حقوقي صادر عن ائتلاف منظمات المجتمع المدني بمحافظة حجة عن إقدام مليشيا الحوثي والمخلوع على القيام بانتهاكات جسيمة في المحافظة تمثل أبرزها في القتل والضرب والاختطافات وملاحقة المواطنين إلى منازلهم واخذهم إلى جهات مجهولة.

 

واكد التقرير أن مليشيا الحوثي والمخلوع قامت في شهر أكتوبر بانتهاكات جسيمة بهدف بث الذعر في قلوب المواطنين وإسكاتهم وإذلالهم بعد أن اذاقتهم الويلان وحرمتهم من أبسط الحقوق الإنسانية بدافع الانتقام من كافة اليمنيين والزج بهم في سجونها المجهولة وإهدار آدميتهم وقتلهم وتعريضهم للإهانة دونما ذنب..

 

وكشف التقرير عن إقدام أحد مسلحي مليشيا الحوثي على قتل والده في مديرية كشر بعد رجوعه من الجبهة، في حادثة وجريمة هزت المديرية والمحافظة والتي تدلل على مدى دموية جماعة الحوثي ومدى الحقد الذي تزرعه في عناصرها للانتقام حتى من أقرب الناس لهم .

كما رصد التقرير قيام المليشيا الحوثية باختطاف العشرات من أبناء المديريات وملاحقتهم من الطرقات واقتحام منازلهم وقراهم وأخذهم إلى جهات مجهولة، دافعها في ذلك الحقد والكراهية ضد أبناء الشعب اليمني وإسكات الأصوات التي تتعالى وتتكاثر كل يوم لرفض مشروعها الدموي والتنديد بمشروع الفرس والملالي الإيرانية والذي جلب الموت والدمار والخراب لليمن قاطبة.

وصد التقرير قيام المليشيا باختطاف اكثر من 50 مواطنا من عدة مديريات منهم من اختطفتهم من نقاطها التي نصبتها عبر أفرادها،  ومنهم من داهمت منازلهم وأخذتهم عنوة بعد أن بثت في أسرهم واطفالهم الرعب والخوف ومنهم من افتادتهم من الطرقات .

كما كشف التقرير عن إقدام المليشيا على اختطاف طلاب العلم بعد توجههم إلى الكليات للالتحاق بالتعليم الجامعي لتكون بذلك قد حرمتهم من مواصلة تعليمهم الجامعي لأنها تؤمن بأن العلم والتعليم عدوها الأول والحقيقي .

وتتوسع انتهاكات مليشيا الحوثي والمخلوع يوما بعد آخر،  في ظل صمت دولي إزاء تلك الانتهاكات التي لا تقرها الشرائع والقوانين والأنظمة،  فيما المليشيا تتفنن فيها وتمارسها على أرض الواقع.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى