نائب الرئيس: المعركة في اليمن مع إيران وحزب الله ومن ورائهم

نائب الرئيس: المعركة في اليمن مع إيران وحزب الله ومن ورائهم


عقد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح ،اليوم الجمعة، اجتماعاً عسكرياً موسعاً بعدد من رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر بوزارة الدفاع وعدد من القادة العسكريين.
وقال نائب الرئيس إن المعركة في اليمن ليست مع ميليشيات الحوثي فقط وإنما مع إيران وحزب الله ومن ورائهم".

وحذر من استمرار دعم إيران للحوثيين وتزويدهم بمختلف أنواع الأسلحة والصواريخ الحديثة المتطورة، موضحاً أنها "لم تكن موجودة لدى الجيش اليمني سابقاً".

وأكد الأحمر، أن إيران وحزب الله لم يقدما لليمن إلا الموت والخراب والدمار.

ونبه من الخطر الحقيقي لانقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران، على السلم والأمن الإقليمي الدولي والملاحة الدولية.

ودان نائب الرئيس اليمني، بشدة استهداف المدنيين وإطلاق الصواريخ باتجاه الرياض ومكة واعتداءات الحوثيين على السفن في المياه الإقليمية والدولية، وتهديدهم المستمر بوقف الملاحة الدولية.

وثمن دعم وإسناد الأشقاء في دول التحالف الداعمة للشرعية وفي مقدمتها السعودية، وكل الدول الشقيقة والصديقة التي ساندت إرادة اليمنيين.

وتحدث الأحمر عن الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني بدعم قوات التحالف في نهم (شرق صنعاء) ومختلف الجبهات.

كما أشار إلى جرائم الحوثيين بحق منتسبي المؤسسة العسكرية، ونهب ممتلكات ومقدرات الجيش، وإحلال عناصرهم الميليشياوية بدلاً من القيادات المؤهلة.

وكرر نائب الرئيس اليمني، دعوته لكل من تبقى في صف الميليشيا أو صامتاً إلى الانضمام للشرعية وتسجيل موقف مشرف للحفاظ على كرامة وهوية وعروبة اليمن، والانتفاض في وجه الميليشيا التي برحيلها سترحل الأزمات والمعاناة عن كاهل أبناء الشعب اليمني، بحسب تعبيره.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى