مليشيا الإنقلاب في إب تنهب مساعدات طبية قدمت لمكافحة وباء الدفتيريا

مليشيا الإنقلاب في إب تنهب مساعدات طبية قدمت لمكافحة وباء الدفتيريا

اتهم سكان محليون في محافظة إب وسط البلاد سلطات الأمر الواقع الإنقلابية بنهب وسرقة المساعدات والمعونات الطبية المقدمة لأبناء المحافظة جراء انتشار وتفشي وباء الدفتيريا بالمحافظة.

وقالت مصادر محلية إن مليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية نهبت مساعدات طبية مقدمة من منظمات دولية عدة للمواطنين بعدد من مديريات المحافظة ، قدمت للأهالي عبر السلطات المحلية ومكتبي الصحة بالمحافظة والمديرية بعد انتشار وباء الدفتيريا غير أنهم فوجئوا بنهبها وعدم وصولها للمستحقين.

وأكد الشاب "الحمدي حلبوب" وهو أحد أبناء عزلة وادي عصام بمديرية السدة شرق محافظة إب ، أكد أن ما مجموعه 200 ألف فياله لقاح حيث قيمة الإبرة 700 ريال تم اخذها أو بالأصح تم سرقتها واختفت في ليلة وضحاها في دهاليز مكاتب الصحة في السدة وإب.

وأضاف "حلبوب" في صفحته على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" في إطار حديثه عن سلطات إب ومكتبي الصحة بالمحافظة والمديرية ، قال عنهم : "لم يكتفوا بسرقة اللقاحات بل تمادوا وبلعوا عشرات الكراتين من المضادات الحيوية بحجة ان هذه الأدوية غير مخصصة لهذا الداء".

وأوضح أن الوباء قضى على حياة خمسة أشخاص في منطقة وادي عصام بمديرية السدة وأصبح يهدد حياة آلاف البشر في المنطقة.

ومنذ انتشار وباء الكوليرا وأمراض قاتلة أخرى في إب وبقية المحافظات الخاضعة لسلطات الإنقلاب ، تتاجر مليشيا الحوثي وصالح بأمراض المواطنين ومعاناتهم حيث تتخذ منها وسائل للنهب وسرقة المساعدات والثراء على حساب المواطنين الذين تفتك بهم الأمراض وتردي الأوضاع المعيشية والإقتصادية بفعل الحرب والإنقلاب.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى