حالة وفاة جدية بإب بـ"وباء الدفتيريا"

حالة وفاة جدية بإب بـ"وباء الدفتيريا"

قال مصدر طبي إن طفلا توفي بعد إصابته بوباء "الدفتيريا" والذي انتشر منذ أسابيع بعدد من مديريات محافظة إب وسط البلاد.

 

وبحسب المصدر فإن الطفل المتوفي ويدعى أحمد علي السماوي 13سنة وصل مستشفى الثورة العام بمدينة إب يوم أمس وعليه أعراض وباء الدفتيريا وتم إدخاله للعناية المركزة غير أنه فارق الحياة بعد ساعات من ترقيده في الغرفة الحمراء بالعناية الفائقة.

 

وينتمي المتوفي إلى منطقة مشورة غرب مدينة إب حيث بدأ الإنتشار للوباء بعد أشهر من انتشار داء الكوليرا بالمحافظة وبقية المدن اليمينة وفتك بحياة أكثر من 2188 حالة بحسب منظمة الصحة العالمية بحسب آخر احصائية معلنة عنها وإصابة أكثر من 900 ألف شخص.

 

ويأتي وفاة الطفل بعد أيام من وفاة 12 شخص بوباء "الدفتيريا" وإصابة العشرات بعدد من مديريات محافظة إب خصوصا في عزلة وادي عصام بمديرية السدة شرق محافظة إب ومديرية يريم وريف إب.

 

ويأتي انتشار وباء الدفتيريا بعد موجة كبيرة لداء الكوليرا بمختلف مناطق مديريات المحافظات اليمينة وذلك بعد سنوات قليلة من انقلاب مليشيا الحوثي على الدولة وتحالفها مع المخلوع صالح ومحاولتها إعادة الحكم الإمامي الذي ارتبط بثلاثي أضلاع المعاناة اليمنية حيث الفقر والمرض والجهل وهو ما عاد بقوة كواقع معاش في حياة اليمنيين بعد الإنقلاب.

 

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى