مدير مكتب رئاسة الجمهورية: إدارة أوباما حاولت تثبيت سلطة الإنقلاب والإطاحة بهادي

مدير مكتب رئاسة الجمهورية: إدارة أوباما حاولت تثبيت سلطة الإنقلاب والإطاحة بهادي

أكد مدير مكتب رئاسة الجمورية – عبدالله العليمي – أن الإدارة الأمريكية السابقة عملت في أسابيعها الأخيرة على ترسيخ نفوذ إيران في المنطقة العربية عبر سياسية القبول بالأمر الواقع وخاصة في سوريا ولبنان واليمن.

وأضاف العليمي – في سلسلة تغريدات على حسابه - أن وزير الخارجية الأمريكية جون كيري صاغ في اليمن خارطته للتسوية تهدف لتثبيت سلطة الانقلابيين الموالين لإيران وسلاحهم وتطيح بالرئيس المنتخب وحكومته تحت مسمى الحلول السلمية، ولولا صمود وصلابة فخامة الرئيس في وجه ضغوط إدارة أوباما ورفض خارطة كيري ومساندة المملكة القوية لسقطت اليمن بيد إيران.

وأكد العليمي أن المليشيات الإنقلابية التابعة للحوثي والمخلوع تعتمد على التهريب والاسواق السوداء في تغذية الحرب بالمال والسلاح والإجراءات الأخيرة مؤقته تستهدف ايقاف منابع الإمداد.

وقال إن ما حدث في عدن من هجوم ارهابي  يستدعي تضافر الجميع  ومساندة الحكومة في تثبيت مؤسساتها الأمنية وتوحيد كافة الجهود الأمنية لهزيمة الإرهاب، وأن الإرهاب هو أحد اهم الأهداف الاستراتيجية التي تسعى الدولة لتحقيقها بالشراكة مع الاشقاء والاصدقاء .

وأشار العليمي إلى أن المملكة العربية السعودية تشكل طوق الحماية من السياسات الايرانية العابثة بأمن واستقرار المنطقة ، والمسئولية تقتضي رص الصفوف خلفها لمجابهة هذا العبث .

وأكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية الى أن التفاهم الإستراتيجي السعودي الأمريكي اليوم يمثل حجر الزاوية في لجم الطموحات الإيرانية الغير مشروعة، والشعوب الحية كفيلة بالتصدي لها.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى