نائب الرئيس: لا حل خارج المرجعيات

نائب الرئيس: لا حل خارج المرجعيات


قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن/ علي محسن صالح إن الإرهاب معضلة كبيرة وخطر شديد سيظل يهدد الأمن الدولي، مشيداً بعلاقات التعاون بين بلادنا والولايات المتحدة الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب.

 

وأكد نائب رئيس الجمهورية التمسك بالمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ، ومخرجات الحوار الوطني الشامل ، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 بما يضمن إنهاء الانقلاب واستعادة الشرعية.

 

وثمن نائب رئيس الجمهورية بالجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لأجل إحلال السلام في اليمن.. معبراً عن تقديره الكامل للمواقف المشرفة للحكومة الأمريكية ودعمها للشرعية الدستورية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والحكومة الشرعية ورفضها لهمجية وتعنت الانقلابيين.

 

جاء ذلك خلال لقائه اليوم القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى بلادنا ويتشار رايلي ونائب مدير القسم السياسي كارن برونسون والذي بحث معهما علاقات التعاون بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

 

من جانبه قال القائم بأعمال السفير الأمريكي ان الحكومة الأمريكية لا تعترف بالخطوات الانفرادية للانقلابيين والتي كان آخرها تشكيل ما أسموها بحكومة الانقاذ.

 

وكان قد حثت الخارجية الأمريكية الحكومة الشرعية بالقبول بخارطة الطريق، فيما جددت الحكومة رفضها لاي حل خارج المرجعيات.


*الصحوة نت - متابعة خاصة

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى