مقتل 37 انقلابياً بينهم قياديان والجيش يدحر هجمات شرق وجنوب تعز

مقتل 37 انقلابياً بينهم قياديان والجيش يدحر هجمات شرق وجنوب تعز

قتل 37 عنصراً من المليشيا الانقلابية  وأصيب العشرات في مواجهات متفرقة بين الإنقلابيين وقوات الجيش الوطني شهدتها جبهات غرب وجنوب تعز.

وشنت المليشيا الانقلابية هجوماً عنيفاً على مواقع الجيش الوطني في القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات ومحيط مدرسة محمد علي عثمان، وصاحب الهجمات قصفاً عنيفاً على مواقع الجيش والأحياء السكنية في مدينة تعز.

و تمكن أبطال الكتيبتين الأولى والثانية في اللواء  22 ميكا بعد مواجهات دامت من ليل الأمس حتى الفجر، من دحر الإنقلابيين إثر كسر هجماتهم وإفشال محاولاتهم في التقدم إلى مواقع الجيش في شرق المدينة.

و شهدت مديرية الصلو جنوب شرق تعز، هي الأخرى  مواجهات عنيفة بين المليشيات الإنقلابية وابطال الجيش الوطني في اللواء 35 إثر هجوم شنته المليشيات على مواقع الجيش في قرية الصيار والضعة.

وانتهت المواجهات بانسحاب الإنقلابيين من المنطقة بعد تكبدهم خسائر بليغة وفشل هجومهم الذي شنوه بإسناد ناري، استخدموا فيه مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وكانت المليشيا الإنقلابية قد شنت هجوما واسعا، على مواقع الجيش الوطني في قرية القوز وجبل هوب العقاب بمديرية مقبنة غرب تعز، مستخدمة المدافع الثقيلة والرشاشات المختلفة في محاولتها التقدم والسيطرة على مواقع الجيش في المنطقة.

كما أفشل أبطال الجيش في مديرية مقبنة هجوماً آخر للإنقلابيين استهدفوا به مواقع الجيش في منطقة البركنة "العبدلة" بإسناد مدفعي واسع.

وكان قد قتل قائد اللواء 201 التابع لمليشيا الحوثي وصالح  المدعو اللواء العرشي مع عدد من مرافقيه.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى